مصنع إسمنت في دبي لا مثيل له.. كيف سيحدث ثورة بعالم البناء؟

اقتصاد
نشر
  • ألما التركماني
  • ، عبدالرحمن عبدالسلام
مصنع إسمنت في دبي لا مثيل له.. كيف سيحدث ثورة بعالم البناء؟
02:37
أول مصنع إسمنت في دبي يستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- طباعة ثلاثية الأبعاد للبلاستيك، والحديد، والزجاج، والسيليكون، والآن.. للإسمنت أيضاً.

تقنية صب الإسمنت التي ستغير عالم البناء والعمارة ليست بعيدة المنال أبداً، إذ اُفتتح مؤخراً أول مصنع لطباعة المادة في الشرق الأوسط، ليتخذ من دبي السباقة مقراً له، ويُقرب المنطقة من الأحلام التي باتت ستصبح حقيقة في المستقبل القريب جداً.

وقد افتتحت شركة كونكريتيف، التي أسستها شركة الهندسة المدنية الفرنسية، فريسينيت، وحدة تصنيع جديدة في المدينة الإمارتية تصمم، وتنتج، وتركب الهياكل الإسمنتية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

أول وحدة طباعة إسمنت بالتقنية ثلاثية الأبعاد في دبي

يقوم روبوت بطباعة الهياكل الإسمنتية بأمر من الكمبيوتر.

في حديث حصري مع CNN بالعربية، تحدث مدير عام كونكريتيف، خليل دوغري، عن رغبة الشركة بدخول سوق دبي، في ظل رؤية نائب رئيس الدولة وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتحويل 25% من المباني المعمارية في المدينة إلى مبان مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول العام 2030.

يقول دوغري إن إتاحة أداة كهذه في سوق البناء سيسمح للمهندسين المعماريين التخلص من القيود المفروضة عليهم في عمليات صب الإسمنت بالقوالب التقليدية، كما سيفتح لهم المجال لتصميم وإنتاج العناصر والهياكل المعمارية معقدة الأشكال.

تعتمد عملية طباعة الإسمنت على 3 عناصر وهي التصميم الذي يرسمه المهندس المعماري، والكمبيوتر الذي يقوم بتحويل التصميم إلى هيكل ثلاثي الأبعاد، والروبوت الذي يقوم بطباعة الإسمنت بأمر من الكمبيوتر.

أول وحدة طباعة إسمنت بالتقنية ثلاثية الأبعاد في دبي

طاولة إسمنتية مطبوعة بالتقنية ثلاثية الأبعاد.

ووفقاً لدوغري، فإن الطباعة ثلاثية الأبعاد ستحدث ثورة كبيرة في عالم البناء على العديد من الأصعدة، إذ ستقوم بتقليص كمية المواد المستخدمة واليد العاملة، ما سيقلل تكلفة عملية التصنيع بـ20% إلى 40% مقارنة بتكلفة عملية تصنيع الإسمنت التقليدية الحالية.

ولا تزال الشركة حالياُ في مراحلها الأولى، إذ لم تبدأ بعد بعمليات صب الإسمنت للاستخدام في البناء، وإنما تعمل حالياً على طباعة الإسمنت للاستخدام في التصاميم الزخرفية مثل الطاولات والمقاعد والأواني وما إلى ذلك.

ولكن، يقول دوغري إن الشركة ستبدأ قريباً جداً، أي في غضون حوالي 3 سنوات فقط، بطباعة العناصر الهيكلية مثل الجدران والجسور، ومن ثم بعد ذلك تأتي المرحلة الأخيرة والتي ستُمكن المعماريين من طباعة مبان اسمنتية كاملة من استخدام التقنية.

  • ألما التركماني
    ألما التركماني
  • عبدالرحمن عبدالسلام
    عبدالرحمن عبدالسلام
    منتج صور و فيديو

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر