على أنغام أغنية شاغي الشهيرة.. شرطة دبي تحذر من عمليات الاحتيال المصرفي

اقتصاد
نشر
على أنغام أغنية شاغي الشهيرة.. شرطة دبي تحذر من عمليات الاحتيال المصرفي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – كم مرة استلمت رسالة نصية أو مكالمة من شخص يدّعي أنه أحد عملاء مصرفك، ويشرح لك عن مشكلة في حسابك يتطلب حلّها تزويده برقم حسابك أو أحد بياناتك المصرفية الخاصة؟ 

حتماً فإن أمراً كهذا حدث مع الكثير من الأشخاص مرة واحدة في حياتهم على الأقل، وغالباً ما نسأل أنفسنا عمّا إذا كان ذلك مصدراً موثوقاً يمكننا تصديقه.

شرطة دبي وجدت جواباً لهذا السؤال المتكرر والمحير، وأطلقت حملة جديدة تحت عنوان "أمّن حسابك"، تسلط الضوء على "كل ما لن يسألك عنه المصرف، ولا يسأل عنه إلّا المحتال".

ونشرت شرطة دبي على حسابها الرسمي في موقع التواصل تويتر، مقطع فيديو مدته دقيقتين، عملت عليه بالتعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني، بعنوان "لم أكن أنا". الفيديو يُطلع عملاء المصارف على كل ما يتعلق بحماية الحسابات المصرفية، وكيفية كشف عمليات الاحتيال.

ويستند فيديو "لم أكن أنا" على أغنية شاغي الشهيرة "It wasn’t me" من العام 2000، حيث يظهر شاب يتصل بعميل في البنك ليخبره عن تعرض حسابه المصرفي لعملية اختراق من شخص ادعى أنه عميل في البنك.

ويمكن أن يتعرض الأشخاص لاختراقات في حساباتهم بطرق عديدة مختلفة، منها عبر الضغط على روابط مزيفة مخصصة للاختراق، أو عبر مشاركة رقم الحساب مع جهات تدعي أنها متصلة بالبنوك. 

كما يدعي الكثير من المخترقين بعض الأحيان أيضاً، أن الزبون ربح مبلغاً مالياً كبيراً، وعليه مشاركة معلومات حسابه من أجل التحقق من هويته أو من أجل تحويل المبلغ لحسابه المصرفي.

وفي نهايته، يوضح فيديو "لم أكن أنا" بعض الأشياء التي لن يسألك مصرفك عنها، للتحذير من المخترقين أو منتحلي الشخصيات، مثل كلمة مرور حسابك عبر الإنترنت، وكلمة مرور حسابك عبر الهاتف المتحرك، ورمز الأمان المكون من 3 أرقام، ورمز التوثيق، ورمز التعريف الشخصي للمرور الذكي، حيث يؤكد الفيديو أن معلومات كهذه "لا يسأل عنها إلّا المحتال".

ويمكن لضحايا الاحتيال الإلكتروني في دبي، الإبلاغ عن عمليات الاحتيال أو الاختراق على موقع الإبلاغ عن الجرائم الخاص بالمدينة، تحت خانة الجرائم الإلكترونية.
 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر