طيران سعودي يتراجع عن صفقة مع بوينغ.. ويعلن أسطول طائرات إيرباص بالكامل

اقتصاد
نشر
طيران سعودي يتراجع عن صفقة مع بوينغ.. ويعلن أسطول طائرات إيرباص بالكامل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت شركة الطيران السعودية "طيران أديل" الأحد أن أسطول طائراتها سيتكون من طائرات "إيرباص" بالكامل، وغيرّت مسار خطتها لشراء ما يصل إلى 50 طائرة "بوينغ" من طراز "737 ماكس".

وتُعتبر الخطوة ضربة جديدة لشركة "بوينغ"، التي تكافح لاستعادة ثقة الشركات بها، بعدما تورطت طائراتها من طراز "737 ماكس"، في حادثتين مأساويتين. وكانت قد توقفت طائرات "737 ماكس" عن الطيران في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن توقف عمليات تسليمها، بينما طالبت شركات الطيران بتعويضات من "بوينغ". وفي مارس/آذار، فقدت شركة تصنيع الطائرات فرصة لطلب كبير على طائراتها بسبب الحادثتين.

ولم تذكر شركة "طيران أديل" المشاكل والأعطال التي تعاني منها طائرات شركة "بوينغ" في بيانها، وإنما اكتفت بالإعلان عن "نمو كبير لأسطولها" من خلال طلب 50 طائرة من طراز "A320 Neo" من الشركة المنافسة لـ"بوينغ"، أي "إيرباص". كما أشارت شركة "طيران أديل" إلى أن الصفقة أبرمت بين شركتها الأم، الخطوط الجوية السعودية وشركة "إيرباص"، خلال معرض باريس للطيران في يونيو/حزيران الماضي.

وقالت الشركة في البيان إن هذه الطلبية ستنتج عن "تشغيل أسطول طائرات طيران أديل عبر طائرات إيرباص A320 بالكامل". 

ويمثل إعلان الشركة خروجاً عن خطة سابقة أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول من العام 2018، حيث أعلنت شركة "بوينغ" و"طيران أديل" عن صفقة لشراء ما بين 30 إلى 50 طائرة "737 ماكس"، بلغت قيمتها 5.9 مليار دولار.

وتعليقاً على البيان، قال متحدث باسم شركة "بوينغ" الأحد، "نتمنى لفريق طيران أديل التوفيق خلال القيام بعملياته. يواصل فريقنا التركيز على إعادة طائرة 737 ماكس بأمان إلى الخدمة واستئناف عمليات تسليم طائرات ماكس".
 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر