أكبر سلسلة فنادق بالعالم تتخلى عن عبوات مستلزمات الحمام البلاستيكية

اقتصاد
نشر
هل انتهى عصر مستحضرات وعلب الشامبو الصغيرة الخاصة بالفنادق؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت شركة "ماريوت"، أكبر سلسلة فنادق عالمية، عن قرارها بوقف استخدام عبوات مستلزمات الحمام البلاستيكية الصغيرة، واستبدالها بزجاجات أكبر في محاولة للحد من النفايات البلاستيكية.

وقالت الشركة إن قرار التبديل يعد جزءاً من اختبار أكبر نُفذ في بعض فنادق الشركة في أمريكا الشمالية العام الماضي. وسيؤثر هذا التغيير على حوالي 500 ألف غرفة، وسيطال معظم فنادق الشركة التي يبلغ عددها 7 آلاف فندق حول العالم، بحلول ديسمبر/ كانون الأول من عام 2020. وتمتلك علامة ماريوت التجارية العديد من العلامات التجارية الشهيرة الأخرى، بما فيها "كورت يارد" و"ريتز كارلتون" و"دبليو" و"شيراتون".

وتشرح الشركة أن العبوات البلاستيكية الصغيرة المستخدمة حالياً لا يعاد تدويرها، وأنه بمجرد تنفيذ التغيير بالكامل، تتوقع الشركة أن تقلل من كمية البلاستيك الذي تتخلص منه بنسبة 30٪، أو ما يقرب 2 مليون رطل من البلاستيك الذي ترسله إلى مدافن النفايات سنوياً.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ماريوت، أرني سورنسون، إن ضيوف الفندق "يتطلعون إلينا لإجراء تغييرات من شأنها أن تحدث فرقاً ملموساً في البيئة المحيطة بنا، دون التضحية بالخدمة الجيدة والخبرة التي يتوقعونها من فنادقنا".

وتوضح الشركة أن زجاجة واحدة مزودة بمضخة تحتوي على سائل يعادل ما تحويه أكثر من 10 عبوات بلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. كما تخطط الشركة لأن تصنع الزجاجات الجديدة من مواد قابلة لإعادة التدوير.

يذكر أن ماريوت ليست الشركة الوحيدة التي قامت بتغييرات في فنادقها لصالح حماية البيئة، إذ تواجه الشركات اضطرابات بسبب تغير المناخ، بينما يطالب الزبائن بشكل متزايد بأن تكون المنتجات والخدمات المتوفرة فيها صديقة للبيئة.

وقد قامت شركة فنادق انتركونتيننتال، التي تمتلك هوليداي إن، بالإعلان عن ذات القرار لاستبدال علب مستلزمات النظافة الصغيرة بأخرى كبيرة الحجم، ابتداء من عام 2021. كما أعلنت أيضاً سلسلة فنادق هيلتون أنها ستقوم بإعادة تدوير بقايا ألواح الصابون المستخدمة، وتحويلها إلى قطع صابون جديدة بعد تعقيمها ودمجها.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر