ما رأي وزير الطاقة السعودي الجديد باكتتاب أرامكو العام؟

اقتصاد
نشر
ما رأي وزير الطاقة السعودي الجديد باكتتاب أرامكو العام؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال وزير الطاقة السعودي الجديد، الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، إنه لن تتمكن أي جهة حكومية من الوصول إلى أرامكو إلّا من خلال وزارة الطاقة. 

جاء ذلك على هامش مؤتمر الطاقة العالمي الذي يقام في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، في أول تصريحات له يوم الاثنين منذ توليه منصبه، حيث أكد على علاقة وزارة الطاقة السعودية وأرامكو الوطيدة، قائلاً إنه لطالما قارن بين أهمية المؤسسات كمنظم، وتجسيد المؤسسة بحضور وزير الطاقة رئيساً لمجلس الإدارة.

ووفقاً لما استنتجه عبد العزيز بن سلمان من "تجربته المتواضعة" على حد قوله، فإنه رأى أن المؤسسات كمنظم هي الأهم "لأن المنظم لا يمكنه أن يكون شخص، ويجب أن يكون مؤسسة"، مضيفاً أنه يجب تحديد دور الجهة الرقابية وفهم حدود الدور الذي يقوم به المنظم، وأن "جمال الترتيب الذي قمنا به بدقة شديدة تجاه أرامكو في قانون الهيدروكربون الذي سترونه عندما يُنشر، هو أنه لن تتمكن أي جهة حكومية أخرى من الوصول إلى أرامكو إلّا من خلال وزارة الطاقة".

كما تطرق عبد العزيز بن سلمان إلى موضوع عرض أرامكو للإكتاب العام وتوقعات العلاقة بين وزارة الطاقة السعودية وأرامكو، حيث قال إن على الوزارة "ضمان الحفاظ على دور أرامكو في المستقبل وتعزيزه وتحسينه ودعمه".

وأشار الوزير إلى أن نموذج الاكتتاب العام لأرامكو "أنقذ" المملكة العربية السعودية، ليس فقط من حيث الرفاه الاقتصادي وإنتاج النفط أو الغاز، بل أيضاً، لأن أرامكو "أصبحت منتجة للتقنيات الحديثة وباتت تصل إلى العالم بأكثر الطرق تنافسية".

ويعتقد عبد العزيز بن سلمان، أن أكبر دليل لنجاح المملكة هو إصدار سندات أرامكو مؤخراً، معتبراً ذلك إشارة على قوة ودعم وإيمان المملكة العربية السعودية في الشركة، وواصفاً ذلك اليوم بـ"أفضل يوم في حياتي"، ومضيفاً أن أفضل ما فعلته المملكة العربية السعودية في موضوع أرامكو هو "ضمان الجدوى التجارية للشركة والعلاقة القريبة بين الشركة التي تملكها الدولة، وتمكين الشركة من العمل كشركة دولية".

كما أكد عبد العزيز بن سلمان على مدى حرصه واهتمامه بفعل كل ما بوسعه لحماية مصلحة الشركة.

يذكر أن عبد العزيز بن سلمان، الأخ غير الشقيق لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، عين وزيراً للطاقة يوم الأحد، ليحل مكان وزير الطاقة السابق خالد الفالح، الذي كان يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة شركة أرامكو.

ويبدو أن أراء الفالح لم تتماشى مع آراء الوزير الجديد حول موضوع طرح الشركة للاكتتاب العام، إذ كانت قد كشفت بعض المصادر لـCNN سابقاً، أن الفالح "لم يكن متحمساً بشأن طرح الشركة الأكثر ربحية في العالم للإكتاب العام".
 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر