تراجع الجنيه الإسترليني أمام الدولار مع تلاشي التفاؤل حول صفقة بريكست

اقتصاد
نشر
الجنيه الإسترليني يرتفع وسط أنباء عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – انخفض سعر الجنيه الإسترليني أمام الدولار مع تلاشي التفاؤل المبدئي بشأن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وكان سعر الجنيه الإسترليني ارتفع بأكثر من 1٪ وسط أنباء عن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث بلغ سعره 1.29 مقابل الدولار، في الثانية من صباح الخميس بتوقيت جرينتش. 

وقد شهد الجنيه الإسترليني ارتفاعاً جدياً في الآونة الأخيرة، حيث كان يتداول الأسبوع الماضي بحوالي 1.22 دولاراً.

ويعتقد محللون أن يرتفع قد يرتفع سعرها إلى 1.35 دولاراً أو حتى 1.40 دولاراً، إذا ما استطاع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تأمين صفقة تتجنب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بطريقة فوضوية، والذي قد يعطل العلاقات التجارية والاقتصادية. 

وفي بيان نشر على موقع العمل، وصف زعيم حزب العمل البريطاني المعارض جيريمي كوربين الخميس صفقة بوريس بأنها "أسوأ من صفقة تيريزا ماي"، مشيراً إلى أن "هذه المقترحات تخاطر بإثارة سباق إلى القاع فيما يتعلق بالحقوق والحماية، من تعريض سلامة الغذاء للخطر، إلى خفض المعايير البيئية وحقوق العمال، وفتح خدماتنا الصحية الوطنية لتستحوذ عليها الشركات الأمريكية الخاصة".

كما أضاف كوربين أن "صفقة البيع هذه لن توحد البلد ويجب رفضها. أفضل طريقة لحل مشكلة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هي إعطاء الشعب الكلمة الأخيرة في تصويت عام".

يذكر أنه قبل تصويت العام 2016 لمغادرة الاتحاد الأوروبي، بلغ سعر الجنيه الإسترليني حوالي 1.50 دولاراً، إلّا أن قيمة العملة انخفضت بشكل حاد بعد الاستفتاء، ليبلع سعر تداولها في السنوات الـ3 التي تلت أقل من 1.35 دولاراً.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر