جيف بيزوس قد يفقد لقبه كـ"أغنى شخص في العالم"

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
جيف بيزوس قد يفقد لقبه كـ"أغنى شخص في العالم"

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – يكاد مؤسس أمازون، وأغنى رجل في العالم حالياً، جيف بيزوس، أن يفقد مركزه الأول على قائمة أثرياء العالم، ليحل مكانه مؤسس مايكروسوفت، بيل غيتس.

ويمكن أن يلقي بيزوس باللوم على أرباح شركته في الربع الثالث من هذا العام، والتي جاءت أقل من تقديرات وول ستريت وأدت إلى تراجع أسهم الشركة.

ويرتبط جزء كبير من ثروة بيزوس بمخزون أمازون، إذ يمتلك بيزوس حوالي 57 مليون سهم، أو حوالي 12٪ من الشركة. وقد خسرت ثروته الصافية حوالي 3 مليارات دولار بعد انخفاض سهم أمازون بنحو 2٪ في تعاملات يوم الجمعة، بعد انتعاش حاد مقارنة بالتداول بعد ساعات الخميس، حين انخفض بنسبة بلغت 9٪.

وتبلغ ثروة بيزوس حالياً 109.6 مليار دولار، وفقاً لما تذكره قائمة فوربس لأصحاب المليارات، لتتبعه ثروة غيتس بالمركز الثاني بـ106 مليارات دولار. وقد حاز بيزوس على لقب غيتس كأغنى شخص في العالم في العام 2017.

وبحسب ما يذكره مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، فقد شهدت شؤون بيزوس المالية عاماً سيئاً، إذ فقد حوالي 14 مليار دولار، معظمها بسبب طلاقه، الذي أعطى ماكنزي بيزوس 25٪ من أسهم أمازون كجزء من التسوية، وفقاً لتقرير الأوراق المالية الصادر في أبريل/نسيان. وقد أعطتها التسوية حصة بلغت 4٪ من الشركة، أي حوالي 38 مليار دولار.

من جهته، اكتسب غيتس 17 مليار دولار خلال هذا العام حتى الآن، وفقاً لبلومبرغ. ويمتلك غيتس حوالي 1٪ من مايكروسوفت التي ارتفعت أسهمها بنسبة 40٪ هذا العام، مقارنة بأمازون التي ارتفعت أسهمها بنسبة 17٪ هذا العام.

محتوى مدفوع

نشر