ما الذي يدفع المهنيين في الشرق الأوسط لممارسة الأعمال الحرة؟

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ما الذي يدفع المهنيون في الشرق الأوسط لممارسة الأعمال الحرة؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أصبح العديد من الباحثين عن وظائف وأصحاب العمل يلجؤون إلى العمل بدوام جزئي، إذ بات بإمكان الشركات تلبية متطلّبات العمل من خلال تعيين موظفين بشكل حر ودون الالتزام بساعات عمل أو عقد محدد. وتعتبر هذه الطريقة فعّالة من حيث التكلفة للشركات كما توفر لأصحاب الأعمال الحرة دخلاً إضافياً جيداً.

يتميّز العمل بشكل حر بالمرونة وإمكانية إنجازه عن بعد، الأمر الذي يفضّله العديد من المهنيين لعدة أسباب منها الالتزامات العائلية أو الرغبة في تخصيص بعض الوقت للاهتمامات والهوايات خارج نطاق العمل.

فما هي نسبة الأشخاص الذي يفضلون العمل بشكل حر؟ وما هي أهم العوامل التي تدفعهم لذلك؟ كشف استبيان حول "العمل بدوام جزئي في الشرق الأوسط"، عن وجود 4 عناصر رئيسية تدفع المهنيين في المنطقة لممارسة الأعمال الحرة، هي كسب دخل إضافي (38٪)، وتعلم مهارات جديدة (29٪)، وحرية القيام بالأعمال التي يفضلونها (21٪)، فضلاً عن القدرة في التحكم بجداول أعمالهم (8٪).

كما صرّح المجيبون في الاستبيان بأنه على أصحاب الأعمال الحرة التمتع بمهارات وكفاءات محددة للنجاح، وأهم هذه المهارات هي: إدارة الوقت (41٪)، والقدرة على تسويق أنفسهم (23٪)، والاهتمام بالتفاصيل (10٪)، والمهارات المالية (4٪).

وكشف الاستبيان أن أفضل المزايا التي يوفرها العمل الحر للمهنيين هي: المرونة (46٪)، ووقت أكثر للدراسة (23٪)، والمزيد من الوقت العائلي (11٪)، وانخفاض مستويات التوتر وتعزيز الحالة الصحية (10٪)، ووقت إضافي لممارسة الهوايات (6٪).

في الواقع، تعد المرونة من أهم المزايا التي يهتم بها الأشخاص الذين يبحثون عن عمل والمهنيون العاملون في المنطقة، إذ يعتقد عدد كبير من المهنيين (59٪) أن الجداول المرنة تعزز إنتاجيتهم. وتشمل المرونة في هذا الإطار أنماط أو طرق عمل معينة، مثل وقت العمل المرن أو العمل بدوام جزئي أو العمل من المنزل.

من ناحية أخرى، لا يخلو العمل بدوام جزئي من التحديات، حيث صرّح غالبية الموظفين عن استعدادهم لتقبل السياسات التي يفرضها العمل بدوام كامل، إذ يفضل 80٪ من العاملين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العمل بدوام كامل، بينما اختار 7٪ منهم العمل بدوام جزئي في حال سنحت لهم الفرصة للاختيار.

وتشمل التحديات المرتبطة بالعمل بدوام جزئي، بحسب المجيبين، انعدام الأمن الوظيفي (35٪)، وغياب المزايا الإضافية (13٪)، والأجر المنخفض مقارنة بالوظائف بدوام كامل (19٪)، وفرص أقل في الحصول على ترقية (17٪). ويعتقد 89٪ من المجيبين أنه على أصحاب الأعمال الحرة امتلاك مصادر متعددة للدخل.

نشر