في أحد أكبر صفقات علامات السلع الفاخرة.. مالك علامة "لويس فيتون" التجارية يستحوذ على دار مجوهرات "تيفاني"

اقتصاد
3 دقائق قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
استحوذت شركة LVMH الفرنسية على دار المجوهرات، تيفاني، في صفقة تخطى حجمها 16 مليار دولار.

هونغ كونغ (CNN) – استحوذت شركة LVMH الفرنسية العملاقة في مجال السلع الفاخرة على دار المجوهرات الأمريكي الشهير، تيفاني أند كو، في صفقة تخطى حجمها 16 مليار دولار.

وأعلنت الشركتان يوم الاثنين أن LVMH ستدفع 135 دولاراً للسهم الواحد في تيفاني، ما سيقيّم دار المجوهرات الذي يشتهر بعلب تعبئته الفيروزية الصغيرة بحوالي 16.2 مليار دولار.

وكان قد توقع عقد الصفقة لأسابيع، إذ أكدت كل من الشركتين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إجراء محادثات للدمج بينهما، بعد أن توصلت LVMH التي تتخذ من باريس مقراً لها، إلى عرض مبدئي قدّر بـ14.5 مليار دولار، أي أكثر بحوالي 20٪ من سعر إغلاق أسهم الشركة في تلك الفترة.

وتعتبر الصفقة واحدة من بين أكبر الصفقات في تاريخ قطاع السلع الفاخرة وخلال مهنة رئيس LVMH التنفيذي، بيرنارد أرنو، أغنى رجل في أوروبا، وثالث أغنى رجل في العالم.

وتعتبر LVMH أكبر مجموعة سلع فاخرة في العالم، وتضم 75 علامة تجارية مختلفة، بما فيها كريستيان ديور ولويس فيتون وبلغاري. وقد احتفظت LVMH بلقبها كأكبر بائع للسلع الفاخرة منذ سنوات عدة، وفقاً لتحليل نشرته ديلويت هذا العام، حيث بلغت إيرادات شركة التجزئة العملاقة العام الماضي 46.8 مليار يورو أي 51.9 مليار دولار. 

ووفقاً لما كتبه محللون في بيرنشتاين في مذكرة بحثية الشهر الماضي، فإن "الاستيلاء على تيفاني قد يكون له معنى كبير"، إذ رغم أن تيفاني هي واحدة من أشهر العلامات التجارية الفاخرة في العالم، إلّا أنه لا يزال هناك مجال للنمو، لا سيما في مجال المجوهرات والساعات، على حد قولهم.

كما من الممكن أيضاً أن تعزز الصفقة وجود LVMH في الولايات المتحدة الأمريكية، التي تمثل حوالي ربع إيرادات الشركة، بالإضافة إلى تعزيزها أيضاً مجموعة المجوهرات وساعات اليد الخاصة بالشركة الفرنسية، والتي تشمل علامات تجارية أوروبية قديمة مثل هوبلوت وتاغ هوير.

ووفقاً لما قالته تيفاني وLVMH يوم الاثنين، فإنه من المتوقع أن تتم الصفقة في منتصف العام 2020.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر