بعد "اللحوم النباتية".. "أحذية نباتية" في الأسواق بـ2020

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
كشفت علامة ريبوك التجارية الأسبوع الماضي عن تصميم أول حذاء مصنوع من النباتات، حذاء "فلوترايد غرو"

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – في السنوات الأخيرة الماضية، أحدثت المنتجات الغذائية الخالية من اللحوم والصديقة للبيئة ثورة في عالم الوجبات السريعة. اليوم، يقول الخبراء إن الصيحة المقبلة في عالم المنتجات المستدامة قد تتواجد في متاجر السلع التجارية، وتأتي على شكل "أحذية رياضية نباتية".

وقد كشفت علامة ريبوك التجارية الأسبوع الماضي، والتي تملكها أديداس منذ العام 2005، عن تصميم أول حذاء مصنوع من النباتات، حذاء "فلوترايد غرو"، والذي من المتوقع أن يتوفر على أرفف المتاجر في خريف العام 2020.

ويتكون الجزء العلوي من الحذاء في أساسه من نبات الأوكالبتوس، أو شجر الكينا، بينما صنع نعل الحذاء من حبوب الخروع والمطاط الطبيعي. ويأتي هذا المنتج بعد عامين منذ أن بدأت ريبوك في بيع نسخة "نباتية" من حذائها الشهير "نيوبورت" الكلاسيكي المصنوع من القطن والذرة، والذي صمم للاستخدام اليومي، ولا يصلح للأداء الرياضي المحترف.

حذاء "نيوبورت" النباتي الكلاسيكي
صممت ريبوك حذاء "نيوبورت" النباتي من القطن والذرة. Credit: reebok

ولكن، يقول مات أوتولي، رئيس العلامة التجارية لشركة ريبوك، إن حذاء "فلوترايد غرو" قوي بما فيه الكفاية لأداء رياضي، ويمكنه تحمل الاستخدام المكثف والمستمر من قبل الرياضيين.

في مقابلة مع CNN، قال أوتولي إن أحد التحديات التي واجهها فريق الابتكار كانت "أن يكون خذاء فلوترايد غرو مثل أو أفضل من حذاء نيوبورت الكلاسيكي"، مضيفاً أنه تبين أن الحذاء "يتحمل ما يمكن للأحذية الرياضية الأخرى تحمله".

وتعتبر ريبوك وأديداس جزءاً من الشركات الرياضية الكبيرة التي باتت تتنافس للوصول إلى مقدمة سوق رياضية مزدهرة قائمة على النباتات.

نشر