دعوى ضد أكبر شركات التقنية في العالم لاستغلالها عمالة الأطفال في الكونغو

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
دعوى ضد أكبر شركات التقنية في العالم لاستغلالها عمالة الأطفال في الكونغو

هونغ كونغ (CNN) -- اتهمت مجموعة دولية للدفاع عن حقوق الانسان شركات آبل، وغوغل، ومايكروسوفت، وديل، وتسلا بـ"الاستفادة عن عمد" من استغلال الأطفال الصغار لاستخراج الكوبالت في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ورفعت مجموعة "المدافعون عن الحقوق الدولية" دعوى فدرالية ضد الشركات الـ5 في واشنطن العاصمة يوم الأحد، حيث تتخذ المجموعة مقراً لها.

وتدعي الشكوى أن الشركات "تستفيد عن عمد وتساعد وتحرض على الاستغلال القاسي والوحشي للأطفال الصغار" لاستخراج الكوبالت في ظروف بالغة الخطورة.

كما أفادت الشكوى بأن المتهمين يعلمون منذ "فترة طويلة من الزمن" أن قطاع التعدين في الكونغو "يعتمد على الأطفال"، مضيفة بأن الكوبالت الذي يستخرج في تلك المنطقة، مدرج "سلعة تنتجها عمالة الأطفال أو العمل القسري" من قبل وزارة العمل الأمريكية.

وقالت الشكوى نقلاً عن تقارير عن خط أنابيب الكوبالت الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست والغارديان ومنصات أخرى، إنه "علاوة على ذلك، أعلن عن أحوال هؤلاء الأطفال المخيفة على نطاق واسع في وسائل الإعلام سابقاً".

ويعد الكوبالت مكوناً رئيسياً في بطاريات الليثيوم أيون التي تتواجد في كل جهاز إلكتروني قابل للشحن تقريباً، ويستخرج ثلثي الكوبالت المستخدم حول العالم من الكونغو.

ورفعت الدعوى الجديدة نيابة عن أكثر من 10 مدعين مجهولين، وصفوا بأنهم "حماة الأطفال الذين قتلوا في انهيارات الأنفاق أو الجدران" أثناء التعدين، أو "الأطفال الذين شوّهوا في مثل هذه الحوادث".

وتتضمن الشكوى تفاصيل العديد من حالات أطفال تدعي أنهم أصيبوا، من بينهم صبي وقع أثناء العمل في المنجم وأصيب بشلل كامل من صدره حتى أسفل جسده".

ورفضت آبل التعليق على الادعاءات المحددة في الدعوة، حيث قالت لـCNN إنها لا تزال "ملتزمة بشدة في الاعتماد على مصادر مسؤولة للمواد التي تدخل في منتجاتنا".

بينما قالت ديل في بيان إنها "ملتزمة بتوفير المصادر المسؤولة للمعادن" و"دعم حقوق العمال في أي فئة من سلسلة التوريد لدينا ومعاملتهم بكرامة واحترام".

وقالت غوغل، التي أدرجت شركتها الأم "ألفابيت" كمدعى عليه، إنها تعمل مع الموردين ومجموعات الصناعة لمعالجة المشكلة داخل وخارج البلاد، مضيفة أن "عمالة الأطفال وتعريضهم للخطر هو أمر غير مقبول"، وأن قواعد سلوك موردين غوغل "تحظر هذا النشاط بشكل صارم. نحن ملتزمون بتوفير جميع المواد أخلاقياً والقضاء على تعدين الأطفال في سلاسل التوريد العالمية".

ولم تستجب مايكروسوفت وتسلا على طلبات التعليق من CNN، إلّا أن جميع هذه الشركات لديها قواعد سلوك لمورديها تحظر استغلال عمالة الأطفال.

 

نشر