بعد هروبه إلى لبنان.. اليابان تصدر مذكرة توقيف لزوجة كارلوس غصن

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
المدير التنفيذي السابق لشركة نيسان كارلوس غصن وزوجنه كارول

هونغ كونغ (CNN) -- أصدر مكتب المدعي العام في طوكيو مذكرة توقيف لكارول غصن، زوجة المدير التنفيذي السابق لشركات السيارات نيسان ورينو، كارلوس غصن، الذي هرب الأسبوع الماضي من اليابان إلى بلده الأم لبنان.

وأصدرت السلطات مذكرة ضد كارول غصن بزعم تقديمها شهادة زائفة خلال جلسة استماع للمحكمة في أبريل/نيسان الماضي، وفقاً لبيان صادر عن مكتب المدعي العام بطوكيو يوم الثلاثاء.

وتتواجد كارول غصن في لبنان مع زوجها حالياً، وفقاً لتلفزيون "أساهي" المتعاون مع CNN، إلّا أن كارلوس نفى أي تقارير تفيد بأن أفراد عائلته تورطوا في مساعدته بالهروب من طوكيو الأسبوع الماضي. ولم يرد ممثلو عائلة غصن فوراً على طلب للتعليق.

وتعمل السلطات اليابانية بجهد لاحتواء تداعيات هروب غصن المفاجئ ومعرفة كيف خطط له وقام به في المقام الأول، بينما كان تحت الإقامة الجبرية بمنزله في طوكيو.

وقالت وزيرة العدل ماساكو موري يوم الأحد إن غصن غادر البلاد "بطريقة غير قانونية وغير عادلة"، في حين أمرت وزارة الهجرة اليابانية "بتشديد" قوانين هجرتها "حتى لا يتكرر الموقف نفسه".

وقبض على غصن في نوفمبر/تشرين الأول من العام 2018، ويواجه مجموعة من التهم منذ ذلك الوقت، من بينها مزاعم حول عدم تصريحه عن دخله الحقيقي لسنوات، فضلاً عن تحويله مبلغ 5 ملايين دولار من نيسان إلى وكالة سيارات كان يتحكم بها. وطُرد غصن من مناصبه في نيسان وميتسوبيشي موتورز بعد اعتقاله، ليستقيل بعد ذلك من رينو.

ونفى غصن الذي يحمل الجنسية الفرنسية والبرازيلية واللبنانية هذه الاتهامات كلياً، مدعياً أن اعتقاله كان جزءاً من مؤامرة لإخراجه من الإمبراطورية التجارية التي بناها.

وكانت قد انتقدت كارول غصن منذ أشهر عدة طريقة تعامل السلطات اليابانية مع قضية زوجها، ودعت قادة العالم، من بينهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والرئيس البرازيلي جير بولسونارو، للتدخل.

وتأتي مذكرة توقيف كارول غصن قبل يوم واحد من مؤتمر صحفي من المتوقع أن يعقده زوجها في بيروت.

نشر