تيك توك تمنح علامة التوثيق لحساب وهمي باسم كيندال جينر بعد وقت قصير من تسجيله

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
كيندال جينر تثير جدلا بعدما وثَقت تيك توك حسابًا وهميًا يحمل اسمها

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN Business) -- أثارت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيندال جينر، جدلا واسعًا على وسائل التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع، بعد أن انضمت إلى شبكة تيك توك TikTok الصينية لمشاركة مقاطع الفيديو، لكن كان هناك مشكلة واحدة فقط، وهي أنه لم يكن حسابها.

الحساب المُزيف حصل على علامة التوثيق الزرقاء، ما يعني أن الشبكة قد "تحققت" من أنها جينر. واستمر الجدل حول الحساب لمدة تقل عن 12 ساعة.

وقال متحدث باسم تيك توك لـ CNN Business: "خلال ساعات من التحقق من حساب يدعي أنه كيندال جينر، أثارت مراجعة داخلية أسئلة حول صحة الحساب، وأزاله TikTok على الفور".

وكان موقع Business Insider أول من نشر عن هذا الأمر.

الخطأ الفائق يثير أسئلة حول كيفية قيام تيك توك بفحص الحسابات وحماية نظامها الأساسي، في وقت برزت فيه كأكثر شبكات التواصل الاجتماعي سخونةً، حيث تجذب انتباه مستخدمي الإنترنت والمنظمين وشركات التكنولوجيا الأكثر رسوخًا، مثل فيس بوك وانستغرام وسناب شات.

نصات الوسائط الاجتماعية الأخرى ، تقدم TikTok علامة اختيار بجانب بعض الحسابات للإشارة إلى أن الحساب ينتمي فعليًا إلى شخص أو علامة تجارية بارزة ، سواء أكان ذلك من المشاهير أو الشركة أو المراهقين في TikTok.

لكن مشكلة التحقق من الحساب المنسوب لكيندال جينر توضح أن تيك توك قد تواجه بعض المشكلات التي يجب عليها حلها أثناء نموها. ومن غير الواضح كيفية حدوث الخطأ، ولم تقدم الشبكة المزيد من التفاصيل.

من جانبه، قال ريان ديرت، المدير التنفيذي لوكالة تسويق المؤثرين، إنه إذا كانت مشكلات التحقق ستحدث مرارًا وتكرارًا، فهناك احتمال أن "يفقد المستخدمون الثقة".

ومثل شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، على تيك توك أيضًا معالجة انتشار المعلومات المضللة. وفي الآونة الأخيرة، قامت الشبكة الصينية ببحث دقيق حول كيفية تعاملها مع المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا.

 

نشر