"جعة كورونا" تواجه أزمة في الولايات المتحدة بعد انتشار الفيروس

اقتصاد
دقيقتين قراءة
نشر
"جعة كورونا" تواجه أزمة في الولايات المتحدة بعد انتشار الفيروس

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- لم تجر "جعة كورونا" أي تعديلات على إعلاناتها على الرغم من تشابه الاسم مع فيروس كورونا الجديد، والذي تسبب في إصابة العشرات بالمرض في الولايات المتحدة.

وقالت شركة إنتاج الجعة الشهيرة في الولايات المتحدة، في بيان لها، الجمعة، إن عملائها "يفهمون أنه لا توجد صلة بين الفيروس وعملنا".

وقالت ستيفاني مكجوان المتحدثة باسم كونستليشن براندز لـCNN، إن "مبيعات كورونا تظل قوية للغاية ونحن نقدر الدعم المستمر من جماهيرنا"، "تتوافق إعلانات جعة كورونا مع الحملة التي نديرها منذ 30 عامًا وتستند إلى شعور المستهلك بالقوة".

وتنفق شركة الجعة الشهيرة نحو 40 مليون دولار لإطلاق أحد منتجاتها الجديدة، بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا الجديد، في الوقت الذي أثارت تغريدة لإعلان جديد للشركة، انتقادات بعد استخدام عبارة "ستذهب إلى الشاطئ قريبا".

ودعا منتقدو الإعلان، الذين وصفوه بـ"ضعيف الذوق"، إلى خفض الحملة الإعلانية لبضعة أسابيع، في الوقت الذي تظهر فيه استطلاعات الرأي، خلال الأسبوع الجاري أن علامة كورونا التجارية تعاني من "ضجة سلبية".

وقالت 5W للعلاقات العامة، إن 38% من الأمريكيين لن يشتروا كورونا "تحت أي ظرف من الظروف"، فيما أكد  14%، بحسب الاستطلاع الذي شمل 737 من مستهلكي الجعة، أنهم لن يستهلكونها في الأماكن العامة.

وفي دراسة أخرى أجرتها YouGov، وجدت الشركة أن نية المستهلكين لشراء جعة كورونا، انخفضت إلى أدنى مستوى لها في عامين.

وانخفض سهم شركة Constellation Brands بنسبة 8%، الخميس، على الرغم من أن سوق الأسهم بالكامل انخفض بشكل حاد مع تزايد الخوف من انتشار فيروس كورونا.

وارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى العالم مسجلًا أكثر من 83 ألف و500 شخص، فيما بلغت الوفيات نحو 3 آلاف شخص.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر