طيران الإمارات يعدل قرار تعليق الرحلات في إطار مواجهة كورونا

اقتصاد
3 دقائق قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
لـ"التكيف مع كورونا".. طيران الإمارات تعلق الرحلات وتخفض رواتب غالبية الموظفين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – عدلت مجموعة الإمارات، الأحد، قرار تعليق كافة رحلات طيران الإمارات ابتداء من 25 مارس/أذار، وواصلت تسيير رحلاتها التجارية إلى عدد من الدول التي لا زال تفتح أجواءها أمام حركة الطيران. وذلك في ظل عدة إجراءات للتكيف مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونشرت الشركة لائحة تضمنت إجراءات للتكيف مع الجائحة العالمية، وشملت تعليق كافة الرحلات ابتداء من الأربعاء 25 مارس/ أذار الجاري مؤقتا، مع مواصلة تسيير رحلات الشحن، قبل أن تعدل هذا القرار في وقت لاحق الأحد وتعلن مواصلة تسيير رحلاتها التجارية إلى عدد من الدول,

وقالت الشركة إنها ستواصل تسيير رحلاتها إلى الدول التي تبقي حدودها مفتوحة ولديها طلب على السفر ونقل البضائع، وهي بريطانيا وسويسرا وهونغ كونغ والعاصمة التايلاندية بانكوك، ومالبزيا والفلبين واليابان وسنغافورة وأستراليا وجنوب أفريقيا وأمريكا وكندا.

وتضمنت الإجراءات التي أُعلن سابقا تخفيض رواتب غالبية الموظفين بنسبة تتراوح بين 25% و50% لمدة 3 أشهر ويستثنى من ذلك العاملون في الدرجات الدنيا وقد بادر رئيس الشركة، السير تيم كلارك، ورئيس دناتا، غاري تشابمان، بالتنازل عن 100% من راتبهما لمدة 3 أشهر.

وشملت الإجراءات تخفيض التكاليف أو وقف النفقات غير الضرورية في الشركة، وتجميد عمليات التوظيف والاستشارات غير الأساسية وتشجيع الموظفين على أخذ إجازات مدفوعة أو غير مدفوعة تماشيا مع وقف الرحلات.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة ولطيران الإمارات، الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: "بصفتنا ناقلة جوية دولية، فإننا نجد أنفسنا في موقف لا يمكّننا من تشغيل خدمات ركاب بصورة فعّالة إلى أن تعيد دول العالم فتح حدودها وتعود الثقة بالسفر جواً، وعلى الرغم من أننا سنواصل عمليات الشحن، التي لا يزال الطلب عليها كبيراً، فإن طيران الإمارات سوف تعلق مؤقتاً جميع رحلات الركاب اعتباراً من يوم الأربعاء 25 مارس الجاري. نحن نراقب الأوضاع لحظة بلحظة، وسوف نستأنف تشغيل رحلاتنا المنتظمة بمجرد أن تسمح الأوضاع بذلك"، على حد تعبيره.

وعن قرار تخفيض الرواتب، قال الشيخ أحمد بن سعيد: "نحن حريصون على حماية مواردنا البشرية ذات الكفاءة العالية، وبدلاً من مطالبة العاملين بترك العمل، اخترنا تخفيض الرواتب الأساسية مؤقتا لتجنب إلغاء الوظائف. كما أننا نريد عند عودة الطلب على السفر أن نكون قادرين على استئناف خدماتنا بسرعة وكفاءة عاليتين".

وأكد الرئيس التنفيذي للمجموعة أن لديها سيولة قوية ووضعها المالي سليم لكن من الحكمة اتخاذ قرارات تقضي بتخفيض التكاليف في ظل الظروف الراهنة، حسبما يرى.

نشر