فيروس كورونا.. حكومة لبنان تخصص 5 ملايين دولار مساعدات اجتماعية للمحتاجين

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
قوات الأمن اللبنانية على أحد الحواجز للحد من تحركات المواطنين بعد انتشار فيروس كورونا

بيروت، لبنان (CNN)-- قالت منال عبد الصمد وزيرة الإعلام في لبنان، خلال مؤتمر صحفي، عقب جلسة مجلس الوزراء، الخميس، إن الحكومة اللبنانية ستخصص 75 مليار ليرة لبنانية (حوالي 5 ملايين دولار أمريكي) كحزمة مساعدات اجتماعية للمحتاجين، على خلفية إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت الوزير نقلاً عن رئيس الوزراء حسن دياب إن "قطاعات جديدة من اللبنانيين بحاجة إلى المساعدة، وستقوم الدولة بواجباتها تجاه مواطنيها وستعطي الأولوية لمساعدة الناس".

وأوضحت عبد الصمد، أن حزمة المساعدات، هي سلفة خزينة للهيئة العليا للإغاثة لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من آثار إجراءات التعبئة العامة المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ونقلت وزيرة الإعلام اللبنانية، عن رئيس الوزراء حسان دياب، مناشدته اللبنانيين لدعم أسر المحتاجين.

وأضافت عبد الصمد، أن ديبا أمر بإغلاق يومي بين الساعة 7 مساءً و 5 صباحًا كجزء من إجراءات إضافية للسيطرة على تحركات المواطنين في لبنان، للحد من انتشار فيروس كورونا، مع بعض الاستثناءات التي سيتم الإعلان عنها لاحقًا.

وحول احتمالات إعلان حالة الطوارئ في عموم البلاد لمواجهة وباء فيروس كورونا، قالت وزيرة الإعلام، إن الوضع الذي يمر به لبنان "لا يسمح للحكومة بإعلان حالة الطوارئ"، مضيفة أن هذا الإعلان "يعني السماح للمواطنين بمغادرة منازلهم في ساعات محددة، وهو ما يترجم إلى الضغط على الشوارع خلال تلك الساعات المحددة"، مما يزيد من انتشار الفيروس.

وفي وقت سابق، الخميس، مدد لبنان إجراءات "التعبئة العامة" حتى 12 أبريل نيسان المقبل، حسبما أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللبناني.

وتضمنت  إجراءات التعبئة العامة، التي تم إعلانها في 15 مارس، حظر جميع التجمعات العامة والخاصة، وإغلاق جميع الشركات التجارية الخاصة، باستثناء الشركات ذات الصلة بإنتاج الغذاء، وإغلاق جميع الإدارات الحكومية باستثناء الخدمات الأمنية والصحية، وتعليمات للناس بالبقاء في منازلهم ما لم تكن هناك ضرورة قصوى.

وكان من المقرر أن تنتهي الإجراءات في منتصف ليلة 29 مارس آذار الجاري، لكن تم تمديدها.

وسجل لبنان 368 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، و6 وفيات، منذ بدء انتشار المرض في البلاد في فبراير شباط الماضي 2020.

نشر