الوليد بن طلال يضع مجموعة "المملكة القابضة" بخدمة الحكومة السعودية.. ماذا تضم

اقتصاد
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
صورة ارشيفية للأمير الوليد بن طلال في مكتبة العام 1999

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلن رجل الأعمال السعودي، الأمير الوليد بن طلال، وضع مجموعة "المملكة القابضة" التي يرأس مجلس إدارتها تحت خدمة الحكومة السعودية، بالتزامن مع المساعي التي تقوم بها المملكة لمواجهة فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد-19".

جاء إعلان الأمير الوليد بن طلال في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، قائلا: " دعماً لجهود الدولة في مواجهة كورونا ومن منطلق كلنا مسؤول وإضافة لجهود مستشفى المملكة نضع شركات  @Kingdom_KHCتحت خدمة وطننا وحكومتنا".

وفصّل الأمير والملياردير السعودي الشركات والمؤسسات التي تندرج تحت مجموعة المملكة القابضة، معددا كلا من "شركة التصنيع الوطنية.. البنك السعودي الفرنسي.. فندق فور سيزونز الرياض.. مدارس المملكة بسعة 3000 طالب.. الفنادق المدارة في مكة والمدينة".

وكان الوليد بن طلال قرر التنازل عن 1.1 مليار ريال (320 مليون دولار) من أرباح أسهمه بالشركة لعام 2018، وذلك وفقا لما نقله موقع السوق المالية السعودية الحكومي، حيث قالت المملكة القابضة، في بيان حينها، إن "مجلس الإدارة أقر توزيع أرباح نقدية ربع سنوية من الأرباح المبقاة خلال عام 2018 بنسبة 1.25% (5% لكامل السنة) من القيمة الاسمية للسهم وذلك بواقع 12.5 هللة ربعياً لكل سهم مصدر بحيث يصبح الإجمالي 0.50 ريال لكامل السنة، بما مجموعه 163.9 مليون ريال لكل ربع سنة بحيث يصبح إجمالي التوزيعات الخاصة لكامل السنة 655.9 مليون ريال لعدد الأسهم البالغ 3,705,882,300 سهم".

نشر