"خطة مارشال" أوروبية جديدة بـ 100 مليار يورو لمعالجة آثار فيروس كورونا

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لين، خطة لمواجهة أزمة البطالة على مستوى أوروبا، يوم الخميس، على خلفية الأزمة التي تواجهها الدول الأوروبية بعد تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وبحسب خطة فون دير لين، فإن الاتحاد الأوروبي "سيجمع 100 مليار يورو" في شكل قروض حكومية، مضيفة أن هذه القروض ستساعد الدول الأعضاء على "تعزيز خطط عملهم قصيرة الأجل".

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، إن هذه الخطة تأتي في إطار "التضامن الأوروبي"، حيث تضررت القارة بشكل متباين من الوباء العالمي

وقال بيان للمفوضية الأوروبية، إن الخطة ستتضمن تمويل القروض للدول الأعضاء، "ستقترض المفوضية من الأسواق المالية، مما يسمح للدول الأعضاء بالاستفادة من تكاليف الاقتراض المنخفضة للاتحاد الأوروبي"، ووفقا للمفوضية، سيتم تقديم الاقتراح في 7 أبريل نيسان الجاري لوزراء مالية الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت أورسولا فون دير لين، أن ميزانية الاتحاد الأوروبي القادمة يجب أن تتخذ شكل "خطة مارشال" جديدة لمساعدة أوروبا على التعافي من أزمة فيروس كورونا.

جاءت تصريحات فون دير لين، بعد فترة وجيزة من إعلان وزير المالية الفرنسي برونو لومير أنه على أوروبا "استخدام جميع الأدوات الموجودة" تحت تصرفها لمعالجة الأزمة الاقتصادية الناتجة عن جائحة فيروس كورونا.

وقال وزير المالية الفرنسي، إنه يؤيد تفعيل آلية الاستقرار الأوروبية "بشروط خفيفة وبدون وصمة عار على أي دولة"، واقترح "تمويلًا جديدًا من البنك المركزي الأوروبي بقيمة إجمالية تبلغ حوالي 200 مليار يورو".

وخطة مارشال، هي مبادرة أطلقها وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جورج مارشال، لمساعدة الدول الأوروبية في إعادة إعمار ما دمرته الحرب العالمية الثانية وبناء اقتصاداتها من جديد، وذلك عبر تقديم مساعدات عينية ونقدية بالإضافة إلى حزمة من القروض طويلة الأمد.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر