بوينغ تنسحب من صفقة قيمتها 4.2 مليار دولار مع شركة إمبراير

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
بوينغ تنسحب من صفقة قيمتها 4.2 مليار دولار مع شركة إمبراير

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلنت شركة بوينغ الأمريكية يوم السبت عن انسحابها من صفقة قيمتها 4.2 مليار دولار مع شركة تصنيع الطائرات البرازيلية إمبراير.

وكانت ستعطي الصفقة بوينغ حصة أكبر في سوق الطائرات الصغيرة، وتساعد الشركة على إنتاج الطائرات بسعر أرخص.

وردت إمبراير يوم السبت في بيان صحفي بأنها "ستتابع جميع الإجراءات ضد بوينغ للأضرار التي لحقت بها"، واصفة قرار بوينغ بأنه "إنهاء غير مشروع".

وأشارت الشركة البرازيلية في بيانها الصحفي إلى حادثتي بوينغ 737 ماكس القاتلتين اللتين كلفتا الشركة المصنعة للطائرات 18.7 مليار دولار على الأقل، حيث قالت إمبراير إن الشركة كانت تصنع "مطالبات كاذبة" لتجنب دفع 4.2 مليار دولار بسبب "وضعها المالي الخاص ومشكلة 737 ماكس وغيرها من مشاكل الأعمال التجارية والسمعة".

وكانت قد خططت الشركتان لإنشاء مشروع مشترك بحلول 24 أبريل/ نيسان، إلّا أن الموعد النهائي مر دون أن تفي إمبراير بالشروط اللازمة، وفقاً لشركة بوينغ، التي رفضت الخوض في تفاصيل الشروط المحددة وغير المستوفاة. بينما تقول الشركة البرازيلية إنها تعتقد أنها استوفت شروط الصفقة كلياً.

وقال مارك ألين، رئيس بوينغ لشراكة إمبراير وعمليات المجموعة، في بيان صحفي "إنه أمر محبط للغاية"، مضيفاً أنه على مدى الأشهر العديدة الماضية، أجرت بوينغ مع إمبراير "مفاوضات مثمرة لكنها باءت بالفشل في نهاية المطاف" ولم تُحل بحلول الموعد النهائي المحدد في 24 أبريل/ نيسان.

وبموجب شروط الصفقة، كانت ستمتلك بوينغ 80٪ من عمليات الطائرات التجارية لشركة إمبراير، بينما ستحتفظ إمبراير بملكية 20٪. وكان من الممكن أن يساعد ذلك إمبراير، والتي هي شركة رائدة في تصنيع طائرات الركاب الصغيرة، على التنافس مع منافستها الكندية بومباردير، والتي انضمت إلى شركة إيرباص في شراكة مماثلة أعلن عنها في العام 2017.

وفي العام 2018، قالت بوينغ وإمبراير إنهما تتوقعان إبرام الصفقة بحلول أواخر العام 2019، بينما تنتظر الشركتان الموافقة التنظيمية. وقد واجهت الصفقة تحقيقاً لمكافحة الاحتكار من الاتحاد الأوروبي، حيث قالت بوينغ يوم السبت إن جميع السلطات التنظيمية وافقت على الصفقة، باستثناء المفوضية الأوروبية.

ولا يزال مشروع مشترك منفصل بين بوينغ وإمبراير لتسويق ودعم الطائرة العسكرية C-390 قائماً.

نشر