حكومة لبنان تطلب مساعدات من صندوق النقد الدولي: لحظة مفصلية

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
حسان دياب رئيس وزراء لبنان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وقع حسان دياب رئيس الحكومة اللبنانية، طلبًا للحصول على مساعدة من صندوق النقد الدولي، وذلك في إطار خطة حكومة دياب لإقالة الاقتصاد اللبناني من عثرته.

وقال حسان دياب، وفقًا لما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام، الجمعة، إن "هذه اللحظة مفصلية في تاريخ لبنان، حيث بدأنا الخطوة الأولى نحو ورشة حقيقية لإنقاذ لبنان من الهوة المالية العميقة التي يصعب الخروج منها من دون مساعدة فاعلة ومؤثرة".

وأضاف دياب، أن "مجلس الوزراء  أقر البرنامج الإصلاحي، واليوم وقعت رسالة إلى صندوق النقد الدولي من أجل طلب مساعدته. إن شاء الله تكون هذه نقطة التحول في المسار الانحداري للواقع المالي والاقتصادي للبنان"، بحسب وصفه.

وكان رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، قال، في خطاب متلفز، الخميس، إن الحكومة اللبنانية اعتمدت بالإجماع خطة اقتصادية تهدف إلى إخراج البلاد من أسوأ أزماتها الاقتصادية والمالية منذ عقود.

وتابع "سنمضي في طلب برنامج من صندوق النقد الدولي، إضفاء الطابع الرسمي على مفاوضاتنا مع الدائنين الأوروبيين، والمضي قدما، وبالتالي تقليل عبء الديون على مواطنينا وتقديم رؤيتنا لخطة الانتعاش الاقتصادي لأصدقائنا وشركائنا والمستثمرين الدوليين".

ومنذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة للحكومة في أكتوبر تشرين الأول 2019، أخذت قيمة الليرة اللبنانية في الانخفاض. وبينما استمر البنك المركزي اللبناني في التعامل مع سعر الصرف الرسمي، تضاعف سعر الدولار الأمريكي في الشارع.

واندلعت في لبنان في أكتوبر تشرين الأول الماضي 2019، احتجاجات غير مسبوقة تطالب بإقالة الحكومة، وتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

محتوى مدفوع

نشر