رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد: "يد خفية خارقة" تهددنا وتطالبنا بـ134 مليار ليرة

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد: "يد خفية خارقة" تهددنا وتطالبنا بـ134 مليار ليرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الملياردير رامي مخلوف، ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد، إن هناك "يد خفية ذات قوة خارقة" تقف وراء الإجراءات المُتخذة ضده وشركته للاتصالات (سيريتل).

وكتب مخلوف، في تدوينة عبر فيسبوك، الاثنين، أن هذه "اليد الخفية" تمارس "تجاوزات وخروقات... بالتهديد باتخاذ إجراءات جدية ضد أعمالنا إذ لم ننصاع لطلباتهم".

وأضاف مخلوف أنه "من أولى التهديدات التي تم تنفيذها فرض مبلغ 143 مليار ليرة سورية على شركة سيريتل من قبل الهيئة الناظمة للاتصالات بدون وجه حق، وبالرغم من ذلك تم القبول بالتسديد".

وذكر مخلوف أنه جرى مطالبته بـ"رفع حصة الهيئة (الاتصالات) لتصبح ٥٠% من عائدات الشركة"، لافتا أنه رفض ذلك لأنه "سيؤدي لإفلاسها".

وقال مخلوف إن مدير "سيريتل" المٌكلف بتسيير أعمال الشركة تم توجييه "بمعزل عن رئيس ومجلس إدارتها كاملاً" بتنفيذ تعليمات "جهات أخرى لها مصالحها الخاصة"، فضلا عن ضغوط على مدراء بالشركة لمنعهم من التواصل معه، حسب قوله.

كما تحدث مخلوف عن احتجاز "مجموعة كبيرة" من موظفي الشركة لترهيبهم قبل الإفراج عنهم.

وتطرق إلى قرار السلطات السورية بالحجز على أمواله وأموال زوجته وأولاده، وطلب فرض حراسة قضائية على الشركة، رُغم موافقته على دفع ما طُلب منه و"تأكيد جاهزيته الفورية لذلك قبل يوم واحد على ذلك الطلب الذي جاء خلافاً للقوانين".

وأشار مخلوف، الذي كان من أشد المقربين لبشار الأسد طوال السنوات الماضية، إلى أنه أراد بتدوينته "إعلام المعنيين بالأمر بهدف الإيعاز بوقف كل هذه التجاوزات والتعديات وإنصافنا بحق الذي لا نطلب غيره ووفق القوانين والأنظمة النافذة".

ورأى مخلوف أن "الأيام القليلة القادمة حاسمة، فإما تطبق القوانين والأنظمة لإنصاف المظلوم من خلال عدم إجابة طلب فرض حارس قضائي على الشركة لعدم أحقيته أو أن لا يتم الاكتراث للحقوق والملكيات التي صانتها القوانين والأنظمة".

بسم الله الرحمن الرحيم لا شك أن هناك يد خفية ذات قوة خارقة تسمح لبعض الأشخاص بالتجرؤ على الملكية الخاصة وبالتهديد باتخاذ...

Posted by ‎رامي مخلوف‎ on Monday, June 1, 2020

وفي الآونة الأخيرة، اشتعل جدال وتراشق للاتهامات بين وزارة الاتصالات والتقانة السورية ورئيس مجلس إدارة شركة "سيريتيل" ورامي مخلوف، بعد سلسلة من مقاطع الفيديو له، ظهر خلالها شاكيًا مطالبته بسداد مبالغ تقول السلطات إنها "مُستحقة".

نشر