أردوغان: أثق بتغيير النظام العالمي الحالي.. والاقتصاد الإسلامي مفتاح الخروج من الأزمات

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
أردوغان: أثق بتغيير النظام العالمي الحالي.. والاقتصاد الإسلامي مفتاح الخروج من الأزمات

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—عبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن ثقته بتغيير النظام الاقتصادي العالمي الحالي المبني على "الفائدة والاستغلال" واستبداله بآخر "تشاركي"، ولفت إلى أن تركيا تهدف لجعل مدينة إسطنبول مركزا للتمويل والاقتصاد الإسلامي، حسب تصريحات له خلال مؤتمر الاقتصاد والتمويل الإسلامي الدولي، نقلتها وكالة الأناضول التركية الرسمية الأحد.

وقال أردوغان إن "الاقتصاد الإسلامي مفتاح الخروج من الأزمات" وأشار إلى أن تركيا تهدف إلى " جعل إسطنبول الواقعة على مفترق طرق القارات والثقافات، مركزا للتمويل والاقتصاد الإسلامي"، على حد تعبيره.

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده لطالما رأت حاجة إلى إعادة تنظيم الاقتصاد العالمي على مبدأ "العدالة والرحمة"، وأضاف قائلا: "لا يمكن للهندسة الاقتصادية العالمية الحالية المبنية على الهيمنة والمصالح أن تحمي الإنسان والطبيعة".

وأعرب أردوغان عن ثقته باستبدال النظام الاقتصادي الحالي المبني على ما وصفها بـ"الفائدة والاستغلال" بآخر "تشاركي يتقاسم المخاطر في المستقبل"، على حد تعبيره.

وشدد الرئيس التركي على أن بلاده نجحت بتجاوز أزمة جائحة كورونا بأقل الأضرار وقال عن ذلك: "لقد طورنا نموذج تعاون على أساس الربح المتبادل عبر إبرام اتفاقيات مقايضة من خلال المصارف المركزية مع الدول التي تكون علاقاتنا التجارية معها مكثفة"، وفقا لأناضول.

ولفت أردوغان إلى أن هذه الاستراتيجية قدمت السيولة اللازمة لحماية الاقتصاد التركي دون المساس بالاستقلال المالي للبلاد، وسلط الضوء على أن أنقرة حققت نموا اقتصاديا بنسبة 4.5% في الربع الأول من 2020.

نشر