انفجار مرفأ بيروت يدمر صومعة الحبوب.. ووزير الاقتصاد: هناك كميات قمح كافية

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
Beirut-port-damages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – دمر انفجار مرفأ بيروت أكبر رافعة حبوب في المدينة بالإضافة إلى محطة حبوب مجاورة، تخزن حوالي 85٪ من الحبوب في لبنان.

ويستقبل مرفأ بيروت الرئيسي، والذي شهد انفجاراً ضخماً يوم الثلاثاء هز العاصمة اللبنانية، 60٪ من واردات لبنان، الذي يعتمد على واردات القمح لتأمين الإمدادات الغذائية في البلاد، حيث يغطي الإنتاج المحلي 10٪ فقط من استهلاك الدولة للقمح، بحسب ما ذكره تقرير لـS&P غلوبال.

ورغم أن الصوامع المدمرة تخزن عادة غالبية الحبوب في البلاد، إلّا أنها لم تكن تحتوي على كميات ضخمة من الحبوب في وقت الانفجار، بحسب ما ذكرته شركة مينا كوموديتيز التجارية، نظراً لمحاولات الدولة في الآونة الأخيرة تلبية نقص في الخبز بسبب الأزمة المالية التي يشهدها لبنان.

وقال وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني، راوول نعمة، في تصريح يوم الأربعاء إنه رغم أنه "لا يمكن استخدام القمح في الأهراءات لأنه ملوث"، إلّا أنه ليس هناك أزمة طحين وخبز، إذ يعمل لبنان على استيراد الطحين عبر استخدام جميع المرافئ الموجودة، مؤكداً أن المطاحن لديها حالياً كميات قمح كافية.

كما أشار اتحاد نقابات المخابز والأفران في لبنان إلى أن "الوضع التمويني في البلاد سليم بعد توفر الكميات اللازمة من القمح، بالإضافة إلى 4 بواخر تنتظر تفريغ حمولاتها البالغة حوالي 25 ألف طن من القمح في مرفأي طرابلس وصيدا".

نشر