هل تصبح المعامل الإفتراضية مستقبل التجارب بظل كورونا؟

اقتصاد
نشر
5 دقائق قراءة
معامل العلوم الافتراضية براكسيلابس
Credit: PraxiLabs

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- في زمنٍ يصعب فيه التنقل بحرية وسط أزمة فيروس كورونا، ظهرت أهمية التكنولوجيا والتقنيات الحديثة التي قدمت الدعم الحيوي لطلاب المدارس والجامعات، وأتاحت فرصة التعلم عن بعد، إلا أن طلاب نظام العلوم والتكنولوجيا كانوا ممن تأثروا فيها بشكل أكبر.

 

معامل براكسيلابس
توفر معامل براكسيلابس عوامل افتراضية تفاعلية ثلاثية الأبعاد تحاكي تماما المعامل الحقيقية اللازمة لطلاب العلوم بحيث تمكنهم من إجراء جميع التجارب في أي وقت، ومن أي مكان، وبتكلفة معقولة دون التعرض لمخاطر السلامة أو التحديات الأخلاقيةCredit: Praxilabs

وتوضح مؤسسة شركة "PraxiLabs" الناشئة، خديجة البدويهي، لموقع CNN بالعربية، إن الهدف من إنشاء هذه المنصة هو توفير معامل افتراضية تفاعلية ثلاثية الأبعاد تحاكي تماماً المعامل الحقيقية اللازمة لطلاب العلوم، بحيث تمكنهم من إجراء جميع التجارب في أي وقت، ومن أي مكان، وبتكلفة معقولة دون التعرض لمخاطر السلامة أو التحديات الأخلاقية.

أما بالنسبة إلى أهمية المعامل الافتراضية خلال وضع فيروس كورونا، تقول البدويهي أن التعلم عن بعد وعبر الإنترنت يعد مفيداً للغاية، إذ يسمح للطلاب بالتعلم الذاتي مع إزالة جميع قيود الوصول للمادة العلمية، وتؤكد أن "ذلك ظهر جلياً للعالم بأسره في الوضع الحالي وظروف الإغلاق الذي نعيشه على مستوى العالم في ظل أزمة كورونا".

وتضيف البدويهي، التي حققت المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة "المليار القادم" لتقنيات التعليم ضمن فعاليات المنتدى العالمي للتعليم والمهارات الذي عقد في دبي، أن الجزء العملي يعد مكوناً رئيسياً في مقررات نظام العلوم والتكنولوجيا (STEM) حيث يجب أن يقوم الطلاب بإجراء التجارب مع فهم خطواتها وتعليمات الأمان الخاصة بها، لذلك ففي الظروف الحالية أو حتى المستقبلية، حيث قد لا تستطيع الجامعات توفير مختبرات حقيقية، يمكن أن تكون المختبرات الافتراضية هي الخيار الوحيد لمحاكاة التجارب المعملية الواقعية وإجراءاتها.

وتشير البدويهي إلى مزايا معامل العلوم الافتراضية التفاعلية التي توفرها منصة "براكسيلابس" والتي تنعكس على أداء الطلاب والجامعات، فهي متاحة للطلاب لإجراء التجارب المعملية في أي وقت، ومن أي مكان، وبشكل منتظم ويسير.

وتقدم منصة "براكسيلابس" بمثابة بديل افتراضي آمن لمختبرات العلوم التقليدية، حيث لا قلق بشأن مخاطر السلامة والتحديات الأخلاقية، بحسب ما ذكرته البدويهي.

ومن أجل جعل المعامل الافتراضية تحاكي تجربة المعامل الحقيقية، فإن الفريق يركز على أدق التفاصيل، وبالتحديد فيما يتعلق بالتصميم، والشكل، والمظهر، سواء بلون المواد الكيميائية، أو شكل الأجهزة أو حجم الأدوات، أو تصميم المعدات.

كما تشير البدويهي إلى أنه عندما يذهب الطلاب إلى المختبر الحقيقي فإنهم يشعرون بالألفة تجاه التجارب والأدوات والمواد المستخدمة مما يزيد من أداء وتحصيل الطلاب بشكل عام بنسبة 60% تقريباً، وفقاً للدراسات الدولية.

وفي الوقت الحالي، تتوفر لدى منصة "براكسيلابس" أكثر من 100 تجربة، في الأحياء، والفيزياء، والكيمياء، والتي يتم تحديثها باستمرار، وفقاً لما ذكرته البدويهي.

ومن التجارب العلمية، تتوافر في معامل براكسيلابس الإفتراضية ثلاثية الأبعاد تجربة تحليل PCR، حيث يمكن إجراء التجربة بكافة خطواتها في معمل البيولوجيا الإفتراضى، وهو ما يوفر لطلاب العلوم والأساتذة فهم أكثر دقة لذلك المصطلح. 

وتشير البدويهي إلى أن تجربة تحليل PCR تهدف إلي تحري وجود الحمض النووي لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد- 19" عن طريق مضاعفة الحمض النووي عدة مرات إن وجد في العينة، بحيث يتمكن الجهاز من قراءته.

أما عن مستخدمي هذه المنصة، فتشرح البدويهي أن معامل براكسيلابس الافتراضية تستخدم من قبل الأساتذة في الكليات العلمية ذات الصلة بمقررات نظام العلوم والتكنولوجيا  STEM، والمعلمون في المدارس، وكذلك الطلاب من مختلف الفئات العمرية اعتماداً على المنهج الدراسي الذي يدرسونه والتجارب المقابلة.

ويستخدم الأساتذة معامل براكسيلابس الافتراضية في التدريس والشرح لطلابهم، وكذلك في إجراء الاختبارات العملية الشاملة المزودة بالأسئلة التي يمكن تصحيحها آليا. كذلك يستفيد الطلاب من معامل براكسيلابس الافتراضية أقصى استفادة في الأسواق الناشئة والمتقدمة لتحسين مخرجات التعلم وزيادة معدلات التحصيل والاسترجاع. 

نشر