مع زيادة نسبة العاملين عن بعد.. ارتفاع أرباح "زووم" بمقدار 3300٪

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
قبل ظهور زووم.. هكذا كانت مكالمات الفيديو في عام 1992

هونغ كونغ (CNN) -- ارتفعت إيرادات "زووم" بأكثر من 350٪ في الربع الثاني من العام، مع زيادة بالأرباح بلغت حوالي 10 أضعاف، بينما اشتركت الشركات في تطبيق مؤتمرات الفيديو لربط الموظفين الذين يعملون خارج مقرات العمل ببعضهم البعض مع تفشي الوباء.

وأعلن مزود خدمات اتصالات الفيديو الذي يتخذ من كاليفورنيا مقراً له، عن أرباح صافية قدرها 185.7 مليون دولار للربع المنتهي في 31 يوليو/تموز، بزيادة تقارب حوالي 3300٪ مقارنة بالعام السابق. وبلغت الإيرادات في الربع 663.5 مليون دولار، أي بزيادة 355٪.

وسجلت أسهم الشركة مستويات قياسية يوم الاثنين قبل بيان الأرباح، لترتفع بنسبة 28٪ في تعاملات ما بعد الإغلاق بمجرد صدور الأرقام.

وقال إريك يوان، الرئيس التنفيذي لشركة "زووم"، يوم الإثنين في مكالمة أرباح إنه "مع تسارع اتجاهات العمل عن بُعد أثناء تفشي الوباء، انتقلت المنظمات إلى ما هو أبعد من تلبية احتياجات استمرارية الأعمال الفورية لإعادة تعريف وتبني أساليب جديدة لدعم مستقبل العمل في أي مكان والتعلم في أي مكان والتواصل في أي مكان".

ورفعت "زووم" توقعاتها لإيرادات العام بأكمله على خلفية النتائج القوية، إلى ما بين 2.37 مليار دولار و2.39 مليار دولار، بعد أن كانت تتوقع في السابق ما بين 1.775 مليار دولار و1.8 مليار دولار.

وبحلول نهاية شهر يوليو/تموز، كان لدى "زووم" حوالي 370 ألف عميل من الشركات مع أكثر من 10 موظفين، بزيادة تقارب 460٪ عن العام الماضي. وتضاعفت أعداد أكبر عملائها دفعاً، أي من يدفعون أكثر من 100 ألف دولار سنوياً مقابل الخدمة، ليبلغ عددهم 988 مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.

ومن ناحية جغرافية، ارتفعت الإيرادات المجمعة من آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا بأكثر من 600٪ لتشكل ثلث الإجمالي. وازدادت الإيرادات من الأمريكيتين بحوالي 300٪.

كما أعلنت شركة مؤتمرات الفيديو في يوليو/ تموز أنها ستضاعف قواها العاملة الحالية بـ3 أضعاف في عاصمة الهند المالية، مومباي، في حين ستنشئ أيضاً مراكز بيانات جديدة في مراكز التقنية في بنغالور وحيدر أباد.

نشر