فيسبوك يحجب محاولة رجل فرنسي لبث احتضاره مباشرة على المنصة

اقتصاد
نشر
5 دقائق قراءة
فيسبوك يحجب محاولة رجل فرنسي لبث احتضاره مباشرة على المنصة
Credit: philippe desmazes/ afp/ getty images

باريس، فرسنا (CNN) -- منع موقع فيبسوك رجلاً فرنسياً مصاباً بمرض عضال من بث وفاته على موقع التواصل الاجتماعي، وفقاً لبيان أصدرته الشركة.

ويعاني آلان كوك البالغ من العمر 57 عاماً، من منطقة ديجون في شرق فرنسا، من حالة طبية نادرة غير قابلة للشفاء تتسبب في التصاق شرايينه ببعضها البعض. ويقدّر كوك أنه سيكون أمامه أيام قليلة فقط للبقاء على قيد الحياة، بعد التوقف عن أخذ جميع أدويته والطعام والشراب، أمر كان يعتزم القيام به مساء يوم الجمعة.

وكان يعتزم كوك بث أيام احتضاره على منصة التواصل الاجتماعي، لزيادة الوعي بقوانين فرنسا بشأن ما يعرف بـ"الانتحار بمساعدة طبية".

وقالت فيسبوك في بيان يوم السبت إن البث المباشر منع من العرض لتجنب الترويج لإيذاء النفس، مضيفة: "قلوبنا مع آلان كوك بالنسبة لما يمر به في هذا الموقف المحزن وكل من تأثر به شخصياً. في حين أننا نحترم قرار آلان للفت الانتباه إلى هذه القضية المهمة، سنمنع البث المباشر على حسابه بناء على نصيحة الخبراء بأن تصوير محاولات الانتحار قد يروج لإيذاء النفس".

وكان قد ضغط كوك في السابق على الرئيس إيمانويل ماكرون للسماح له بالموت من خلال "المساعدة الطبية النشطة" لكنه فشل في ذلك.

ويعد القتل الرحيم غير قانوني في فرنسا، كما يعتبر القانون الفرنسي أيضاً أن التخدير العميق والمستمر، الذي قد يعجل موت الشخص ويجعله فاقداً للوعي حتى وفاته، ليس قانونياً إلا في ظل ظروف محددة ينص عليها قانون "كليس ليونيتي" من العام 2016، والذي يتطلب أيضاً أن يكون موت الشخص وشيكاً. في المقابل، يحق للمواطنين الفرنسيين التوقف عن تلقي الرعاية الطبية، وبموجب القانون الفرنسي لا توجد محاكمة على الانتحار.

وكتب كوك، الذي يعتمد على كرسي متحرك وأسس منظمة لتحسين حياة المشلولين، رسالة إلى ماكرون بتاريخ 20 يوليو/ تموز يطلب فيها من الرئيس السماح له بالموت "بكرامة"، واصفاً "معاناته شديدة العنف".

وكتب كوك في الرسالة التي اطلعت عليها CNN، "أود أن أوضح لكم أنني في هذا اليوم أجد نفسي، بكل قواي العقلية، محاصراً في جسد مختل وظيفياً ومشلولاً من المعاناة".

وأضاف كوك: "هل تستحمل، سيدي الرئيس، إفراغ أمعائك في كيس، وإفراغ مثانتك في كيس، وإطعامك من كيس، وأن طرفاً آخراً يجب أن ينظفك.. أن تصاب بألم لا يطاق؟"

وحث كوك ماكرون على مراجعة القوانين الفرنسية التي تمنع العاملين في مجال الرعاية الصحية من التعجيل بوفاة مرضاهم المحتضرين بالأدوية.

يقول كوك إنه ببساطة يطلب الموت بكرامة
يقول كوك إنه ببساطة يطلب الموت بكرامة.Credit: philippe desmazes/ afp/ getty images

وكتب الرئيس ماكرون رداً على رسالة كوك قائلاً إنه "تأثر" بها وأبدى إعجابه بـ "قوة الإرادة الرائعة" التي أظهرها في خوض "معارك متواصلة" مع المرض، إلّا أنه قال إنه لا يستطيع الامتثال لطلبه لأنه "ليس فوق القانون" ولا يمكنه أن يطلب من أحد "تجاوز إطارنا القانوني الحالي".

في حديث مع CNN يوم الجمعة، قال كوك إنه توقع ألا يتمكن ماكرون من الاستجابة لطلبه، لكنه يقدر "التعاطف" الذي أظهره الرئيس في رسالته.

وعن محاولة بث وفاته المباشرة عبر الفيديو، قال كوك: "لا أفعل هذا من أجل جذب الاهتمام. أريد أن أطلع الناس على شيء نعرفه جميعاً لكننا نرفض الحديث عنه. الألم"، مضيفاً: "اخترت إظهار هذا الألم. أساس الديمقراطية هو أن للمواطنين حرية الاختيار. يجب أن يكون الموت ديمقراطياً".

كما قال كوكك أيضاً إنه، كمسيحي، لا يعتقد أن ما يفعله هو مناهض للدين، مضيفاً: "الله محبة، والله لن يترك شعبه يتألم بلا سبب".

ومن غير الواضح ما إذا كان سيساعد أي شخص كوك في عملية وفاته أو ما إذا كانت السلطات تخطط للتدخل. وقد تواصلت CNN مع الإليزيه ووزارة الصحة للتعليق.

نشر