إذا اشتدت جائحة كورونا.. قطاع السياحة العربي لن يتعافى قبل العام 2027

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
Economy-arab-states-corona-virus

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – من المتوقع أن تنخفض إيرادات السياحة العربية هذا العام بحوالي 69.1٪، مسببة خسائر قد تصل إلى 28 مليار دولار مقارنة مع العام الماضي، إثر تبعات جائحة كورونا التي تسببت بتعليق السفر عالمياً.

وأصدرت المنظمة العربية للسياحة والاتحاد العربي للنقل الجوي التقرير الخامس لتأثيرات جائحة كورونا على قطاعي السياحة والسفر، والذي يشير إلى أن إيرادات السياحة العالمية انخفضت هذا العام بنسبة 68٪، بخسائر فادحة تقدر بـ474 مليار دولار.

وقال رئيس المنظمة العربية للسياحة، بندر بن فهد آل فهيد في بيان، إن انكماش إيرادات السياحة في العالم العربي ستؤدي إلى "انخفاض حاد في الحركة السياحية بالمنطقة، ما سيؤثر على العديد من القطاعات بما في ذلك تجارة التجزئة والأغذية والمشروبات والضيافة والخدمات المالية، والذي سينتج عنه فقد العديد من الوظائف التي تعمل بهذه الصناعة الكبرى".

كما أشار آل فهيد إلى التقرير السابق الذي أصدرته المنظمة، والذي ينص على أن صناعة السياحة والسفر ستعود إلى مستوياتها من العام 2019، في العام 2024، في حال تحقق سيناريو التعافي السريع، أما إذا لم يتحقق واشتدت الجائحة، فستستمر المعاناة لكافة القطاعات، ما سيتسبب بسيناريو التعافي البطيء، والذي يتوقع أن تعود السياحة إلى مستويات العام 2019 في العام 2027.

ويتوقع التقرير أن تصل خسائر الوظائف في قطاع السفر في العالم العربي إلى حوالي 7.5 مليون وظيفة، في حين من المتوقع أن يصل إجمالي مساهمة السياحة والسفر في الناتج الإجمالي للعالم العربي هذا العام إلى حوالي 72 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 72.9٪ مقارنة بالعام 2019.

نشر