كيم كارداشيان تعلّق حسابها على إنستغرام احتجاجاً على فيسبوك

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
كيم كارداشيان تعلق حسابها على إنستغرام احتجاجاً على فيسبوك

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قالت كيم كارداشيان ويست، التي لديها أحد أكبر أعداد المتابعين على إنستغرام في العالم، يوم الثلاثاء، إنها ستنضم إلى مستخدمين بارزين آخرين في احتجاجهم ضد الشركة الأم لإنستغرام، فيسبوك، بسبب أسلوب تعاملها مع المعلومات المضللة وخطاب الكراهية.

ويضم الاحتجاج الذي من المقرر تنظيمه يوم الأربعاء شخصيات بارزة مثل ليوناردو دي كابريو، وجينيفر لورانس، وأورلاندو بلوم، وكيري واشنطن، وساشا بارون كوهين.

وكتبت كارداشيان ويست في منشور نُشر على عدة مواقع تواصل اجتماعية: "أحب أن أستطيع التواصل معكم مباشرة من خلال إنستغرام وفيسبوك، ولكن، لا يمكنني الجلوس والبقاء صامتة بينما تستمر هذه المنصات في السماح بنشر الكراهية والبروباغاندا والمعلومات المضللة".

كما أضافت كارداشيان ويست: "المعلومات المضللة التي يتم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي لها تأثير خطير على انتخاباتنا وتقوض ديمقراطيتنا. أرجو أن تنضموا إليّ غداً عندما سأقوم بتجميد حسابي على إنستغرام وفيسبوك، لكي أقول لفيسبوك: أوقفوا الكراهية من أجل الربح".

وأعلن تحالف جماعات الحقوق المدنية الذي نظم مقاطعة إعلانات فيسبوك في يوليو/ تموز الماضي، يوم الاثنين، أنه دعا الشركات والمشاهير للتوقف عن نشر التدوينات على إنستغرام الأربعاء، احتجاجاً على تعامل فيسبوك مع خطاب الكراهية على منصته ولدعوة الشركة للتوقف عن السماح للسياسيين بالكذب في الإعلانات السياسية.

ورداً على سؤال حول إعلان كارداشيان ويست لتعليق حسابها، رفض متحدث باسم فيسبوك التعليق على الأمر.

نشر