هكذا كان نمو الوظائف خلال أول 44 شهراً من كل فترة رئاسية بأمريكا.. كيف يقارن ترامب؟

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
jobs-USA-presidency

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- مع اقتراب انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني، بدأ تعافي الوظائف الأمريكية في التراجع، إذ رغم أن مكتب إحصاءات العمل أعلن عن إضافة الاقتصاد 661 ألف وظيفة في سبتمبر/ أيلول، إلّا أن معدل البطالة في البلاد بلغ 7.9٪.

ويعد هذا أعلى معدل بطالة قبل الانتخابات الرئاسية منذ أن بدأت الحكومة في تتبع المعدل الشهري في العام 1948.

وفي العام 2012، عندما أعادت البلاد انتخاب الرئيس باراك أوباما، بلغ معدل البطالة قبل الانتخابات في البداية أيضاً 7.9٪، قبل أن يعدل ليصل 7.8٪.

وقد دمر الوباء سوق العمل الأمريكية القوية سابقاً، حيث فقد الاقتصاد الأمريكي أكثر من 22 مليون وظيفة في الربيع، ما يعني أنه في حال خسر الرئيس دونالد ترامب الانتخابات، فقد يصبح أول رئيس أمريكي مسجل يغادر البيت الأبيض بعدد وظائف أقل مما كان هناك قبل توليه الحكم.

وبمقارنة سجلات وظائف الرؤساء في أول 44 شهراً من توليهم مناصبهم خلال نفس الفترة الزمنية، يأتي ترامب أخيراً على القائمة.

تعرّفوا في الإنفوغرافيك أعلاه إلى معدل نمو الوظائف في الأشهر الـ44 الأولى من كل رئاسة على السجلات منذ العام 1939.

نشر