جائزة نوبل للاقتصاد تُمنح لاقتصاديين اكتشفا نظريات "تحسّن المزادات"

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقطع فيديو ذات صلة
جائزة نوبل للاقتصاد تُمنح لاقتصاديين اكتشفا نظريات "تحسّن المزادات"
01:02
من أكثر الجوائز شهرة في العالم.. إليك ما يجب أن تعرفه عن جائزة نوبل

لندن، المملكة المتحدة (CNN) -- قالت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم يوم الاثنين إن عالمي الاقتصاد الأمريكيين بول ميلغروم وروبرت ويلسون حصلا على جائزة نوبل للاقتصاد للعام 2020 لمساهمتهما في اكتشافات بنظرية المزادات.

وكرّم ميلغروم وويلسون، وهما أستاذان في جامعة ستانفورد في كاليفورنيا، لاكتشافات نظرية حسنت طريقة عمل المزادات، إذ وفقاً للأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، قاما أيضاً بتصميم تنسيقات مزاد للسلع والخدمات التي يصعب بيعها بطريقة تقليدية، مثل الترددات اللاسلكية.

وقال بيتر فريدريكسون، رئيس لجنة الجائزة، في بيان: "بدأ الفائزون هذا العام في العلوم الاقتصادية بنظرية أساسية ثم استخدموا نتائجهم في تطبيقات عملية انتشرت على مستوى العالم. واكتشافاتهم ذات فائدة كبيرة للمجتمع".

ووفقاً للأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، ابتكر الاقتصاديان أشكال جديدة لبيع العديد من الأشياء المترابطة بمزاد نيابة عن البائع، بدافع فعل الخير للمجتمع بدلاً من مجرد تحقيق أعلى سعر ممكن.

وفي العام 1994، استخدمت السلطات الأمريكية لأول مرة أحد ابتكاراتهما لبيع نطاقات الطيف الراديوي. وقد ساعد القيام بذلك على ضمان استفادة دافعي الضرائب من بيع الترددات اللاسلكية المملوكة للحكومة ولكنها ذات قيمة كبيرة لمشغلي شبكات الهاتف المحمول.

وتُعرف جائزة الاقتصاد رسمياً باسم جائزة بنك السويد في العلوم الاقتصادية. وقد أسسها البنك المركزي السويدي وتمنح منذ العام 1969 في ذكرى الصناعي ألفريد نوبل.

وسيحصل ميلغروم وويلسون على 10 ملايين كرونة سويدية، أي 1.1 مليون دولار، من أموال الجائزة.

في العام 2019، مُنحت جائزة الاقتصاد لأبهيجيت بانيرجي وإستر دوفلو ومايكل كريمر لعملهم في التخفيف من حدة الفقر في العالم. وكانت دوفلو، الأستاذة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أصغر شخص وثاني امرأة فقط تحصل على الجائزة.

وحصل برنامج الغذاء العالمي الأسبوع الماضي على جائزة نوبل للسلام لعام 2020 لجهوده في مكافحة الجوع و"مساهمته في تحسين ظروف السلام في المناطق المتضررة من النزاعات".

نشر