وزير الإعلام السعودي المكلف يوضح مصير الأموال المستردة من قضايا الفساد

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
ماجد القصبي،

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أوضح وزير الإعلام المكلف، ماجد القصبي، أن مصير الأموال المستردة من قضايا الفساد التي تعلن عنها باستمرار السلطات في المملكة هو إلى خزينة الدولة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للقصبي، الخميس، حيث استشهد بكلمة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان وأنه "لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد، سواء كان وزيرًا أو أميرًا أو أيٍ كان"، مؤكدا على أن حملات مكافحة الفساد نهج مستمر، وأن مكافحة الفساد ركيزة من ركائز رؤية 2030، وحماية لمكتسبات الوطن والمواطن.

وأضاف الوزير وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية: "سمو ولي العهد أعلن في تصريحه عن أرقام الأموال المستعادة في قضايا الفساد، هذه الأموال هي أموال البلد والمواطن، وتعاد إلى خزينة الدولة، ويتم تسجيلها ضمن الإيرادات، وتعلن في ميزانية كل عام، حيث تصرف على خدمات المواطن ومشروعات البنية التحتية".

وفي سياق منفصل بين القصبي أن "وزارة التجارة نفذت خلال العام 2020 أكثر من 366 ألف جولة رقابية، وسجلت أكثر من 3700 مخالفة، كما تم ضبط مخالفات تخزين نحو 500 طن من المواد الغذائية و25 مليون منتج من الكمامات والمعقمات، إضافةً إلى ضبط تخزين 280 طنًا من الأرز، جميعها تم إعادة ضخها للأسواق لتباع بأسعار عادلة للمستهلك".

وتابع قائلا: "حرصا من الدولة على حماية المستهلك، فقد رفعت مبلغ الغرامة المقررة على مخالفة الامتناع عن البيع والتخزين بغرض الاحتكار ورفع الأسعار لتصل إلى مليون ريال، مشيرا إلى أن الدولة ستواصل التعامل بجدية مع أي بلاغات".

نشر