رغم تهديدات بضرائب أمريكية.. فرنسا ستفرض ضرائب رقمية على شركات التقنية الكبرى

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
رغم تهديدات بضرائب أمريكية.. فرنسا ستفرض ضرائب رقمية على شركات التقنية الكبرى

لندن ، المملكة المتحدة (CNN) – ستفرض فرنسا على شركات التقنية الكبرى دفع ضريبة خدماتها الرقمية، في خطوة قد تدفع الرئيس دونالد ترامب للانتقام، والإدارة الأمريكية القادمة إلى بدء معركة تجارية أخرى.

وفرضت ضريبة 3٪ على عائدات الخدمات الرقمية في فرنسا العام الماضي، لكن، الحكومة الفرنسية علقت عمليات التحصيل أثناء إجراء مفاوضات بشأن إصلاح أوسع للنظام الضريبي العالمي في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، دون التوصل إلى حل حتى الآن.

وقالت وزارة المالية في بيان يوم الأربعاء إن "الشركات تلقت الإشعار الضريبي لهذا العام". وتعد غوغل وفيسبوك وأمازون من بين شركات التقنية الأمريكية التي سيتعين عليها دفع الضريبة التي ستنطبق على الشركات التي تزيد إيراداتها العالمية عن 750 مليون يورو، أي 894 مليون دولار.

وتمهد هذه الخطوة الطريق أمام صدام عبر الأطلسي قبل مغادرة ترامب لمنصبه، إذ تعهدت إدارته – التي انسحبت من محادثات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في يونيو/ جزيران – بالرد إذا مضت فرنسا قدماً في فرض الضريبة، عبر فرض رسوم انتقامية على سلع فرنسية بقيمة 1.3 مليار دولار، بما في ذلك حقائب اليد ومستحضرات التجميل، ابتداء من 6 يناير/ كانون الثاني.

ويمكن أن يضع هذا الأمر الإدارة الأمريكية القادمة في موقف صعب بينما تسعى لمعالجة التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا. وقد تعهد الرئيس المنتخب جو بايدن بإعادة بناء العلاقات مع الحلفاء الرئيسيين. لكن، الديمقراطيين عارضوا في السابق مثل هذه الضرائب على الخدمات الرقمية، والتي زعموا أنها تستهدف الشركات الأمريكية بشكل غير عادل.

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه يأمل إقناع بايدن بإعادة المشاركة في محادثات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حتى يمكن التوصل إلى اتفاق، مضيفاً أن الحكومة الفرنسية قالت باستمرار إن الضرائب ستعود حيز التنفيذ في ديسمبر/ كانون الأول في حالة عدم التوصل إلى اتفاق.

نشر