بعدد مسافرين دوليين أقل بمليار شخص.. عام 2020 الأسوأ في تاريخ السياحة

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
Global-tourism-record-in-2020

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عانت السياحة العالمية من أسوأ عام لها على الإطلاق في العام 2020، حيث انخفضت نسبة الوافدين الدوليين بـ74٪، وفقاً لأحدث بيانات صادرة عن منظمة السياحة العالمية.

وتشر بيانات المنظمة أن الوجهات العالمية استقبلت عدداً أقل من الوافدين الدوليين بمقدار مليار شخص في العام 2020 مقارنة بالعام السابق، وذلك بسبب الانخفاض غير المسبوق على الطلب والقيود المفروضة على السفر عالمياً إثر تفشي جائحة كورونا.

ويظهر مقياس السياحة العالمية الصادر عن منظمة السياحة، أن الانهيار الذي شهدته صناعة السفر الدولية تسبب بخسارة تقدر بنحو 1.3 ترليون دولار في عائدات التصدير، أي أكثر من 11 ضعف الخسارة المسجلة خلال الأزمة الاقتصادية العالمية من العام 2009. كما عرّضت الأزمة ما بين 100 و120 مليون وظيفة في القطاع السياحي إلى الخطر، من بينها العديد في مؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم.

وقد أظهر أحدث استطلاع أجرته لجنة الخبراء التابعة لمنظمة السياحة العالمية أن التوقعات متفاوتة للعام 2021، حيث تصور حوالي 45٪ من المشاركين آفاقاً أفضل لعام 2021 مقارنة بالعام الماضي، بينما توقع 25٪ أداء مماثلاً، و30٪ تدهوراً في النتائج لعام 2021.

تعرّفوا أكثر إلى توقعات أداء القطاع السياحي في العام المقبل مقارنة مع العام الماضي في الإنفوغرافيك أعلاه:

نشر