إيلون موسك يلغي تصنيع أغلى إصدار من سيارة موديل S

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إيلون موسك: ارتفاع أسعار "تسلا" يعود إلى مشاكل سلسلة التوريد

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- قبل حوالي عام من طرحها للبيع، أعلن إيلون موسك عن إلغاء تصنيع سيارة "تسلا" فائقة القوة من طراز موديل S "بليد بلاس" المنتظرة.

ولا تزال تخطط "تسلا" لإصدار نسخة "بليد" من السيارة، إذ قال الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" في تغريدة يوم الأحد، إنه تم إلغاء طراز "بليد بلاس" لأنه "لم يكن هناك حاجة إليها، لأن بليد جيدة جدًا".

ولكن، كانت قد تحدثت "تسلا" سابقاً عن قدرة "بليد بلاس" لقطع مسافة أكثر من 800 كيلومتر بشحنة واحدة، في حين أن "بليد" يمكنها قطع مسافة 630 كيلومترًا فقط.

وكان من المفترض أن يحتوي كلا الإصدارين على 3 محركات، أي أكثر من المحركين في الإصدارات الأخرى في سيارات "تسلا" الفائقة. كما قالت تسلا إن كلا من سيارات "بليد" و"بليد بلاس" ستكون قادرة على التسارع من 0 إلى 100 كيلومتر في حوالي ثانيتين، ما يجعلها أسرع سياراتها على الإطلاق.

وكان من المتوقع أن تكون سيارة "بليد بلاس" أغلى بـ30 ألف دولار من "بليد"، بتكلفة تبلغ حوالي 150 ألف دولار.

وشكلت جميع إصدارات موديل S وموديل X رباعية الدفع 11٪ فقط من مبيعات "تسلا" العام الماضي، بينما أصبحت سيارة موديل 3 وموديل Y رباعية الدفع والأقل تكلفة الدعائم الأساسية للشركة.

ولكن، من المحتمل أن يكون لدى موديل S وموديل X هوامش ربح أفضل من موديل 3 وموديل Y، ما يجعلها سيارات مهمة لتشكيلة "تسلا".

نشر