العراق يحذر من "حرب أسعار" و"اختلالات خطيرة" في سوق النفط

اقتصاد
نشر
3 دقائق قراءة
العراق يحذر من "حرب أسعار" و"اختلالات خطيرة" في سوق النفط
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر مظهر محمد صالح، المستشار المالي لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الاثنين، من أن أي زيادة في إنتاج النفط من الدول الأعضاء في مجموعة "أوبك بلس" دون تنسيق مسبق "قد تمهد لحرب أسعار واختلالات سوقية خطيرة".

وقال صالح إن "الزيادات في الانتاج من الدول الأعضاء في أوبك يجب أن تتم بحذر وبتنسيق عالٍ بين الدول الاعضاء نفسها لنتجنب أي تخمة محتملة في سوق عرض النفط الخام قد تحدث اختلالات سعرية غير مرغوبة"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية.

وأضاف: "أي حالة عدم تنسيق ستوفر فرصة للمضاربين مجددا بتغيير مراكز توقعاتهم في سوق المستقبليات النفطية من مراكز طويلة مستقرة حاليا إلى مراكز قصيرة مخيفة سعرية وقلقة، لتدخل البلدان المصدرة للنفط مجددا بإخفاقات أسعار النفط والتعجيل بدورة الأصول النفطية وهبوط الأسعار جراء التسارع في زيادة الإنتاج دون دراية وتنسيق يوفر الاستقرار في الإمدادات وبأسعار مستقرة إلى مدى زمني أطول".

وتابع قائلا: "بغياب التنسيق والتفاهمات بين المنتجين في أوبك ستتشكل مجددا بدايات لحرب اسعار من أجل اقتناص الفرص على حساب العائد لتدخل البلدان المصدرة للنفط مجددا في دورة منعطفات تهدد مستقبل الماليات العامة فيها وبرامج الاستثمار النفطي بشكل يجب أن يتناسب وعودة النمو التدريجي في الاقتصاد العالمي وهي مرحلة الانفتاح الاقتصادي بين الامم لما بعد جائحة كورونا".

وجاءت تصريحات صالح في الوقت الذي فشلت فيه دول "أوبك بلس" في التوصل إلى اتفاق حول زيادة الإنتاج لتلبية الطلب العالمي المتزايد على النفط.

وألغت دول أوبك اجتماعها الذي كان مقررًا الاثنين، بحسب بيان رسمي، دون تحديد موعد جديد للاجتماع، فيما أشار البيان إلى الموعد سيحدد في الوقت المناسب. وانعكست أنباء إلغاء اجتماع "أوبك بلس" على أسواق النفط على الفور، إذ ارتفع سعر خام برنت، وهو المعيار العالمي الذي قفز بنحو 50٪ هذا العام، بنسبة 1٪ أخرى إلى 77 دولارًا للبرميل.

وكانت دول "أوبك بلس" قد أجرت محادثات، الخميس والجمعة الماضيين، حول زيادة الإنتاج دون التوصل إلى اتفاق، لتقرر الدول عقد جولة جديدة من المحادثات الاثنين إلا أنها أُلغيت.

والأحد، وصفت الإمارات العربية المتحدة اتفاقية "أوبك بلس" بأنها "غير عادلة" من ناحية نقطة الأساس المرجعية لحجم إنتاج النفط، مؤكدة أنها تؤيد "أي زيادة غير مشروطة" في إنتاج أغسطس، في ظل حاجة السوق العالمية لزيادة الإنتاج، لكن دون ربط زيادة الإنتاج بتمديد مدة الاتفاقية.

في الوقت نفسه، دعا وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود، إلى تقديم القليل من "العقلانية والتنازلات" من أجل التوصل لاتفاق بشأن زيادة الإنتاج النفط في تحالف "أوبك بلس".

نشر