البيت الأبيض يكشف إجراء واشنطن محادثات مع مسؤولي الإمارات والسعودية بعد الخلاف النفطي

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، إن مسؤولي الإدارة الأمريكية أجروا محادثات رفيعة المستوى مع مسؤولين من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، على هامش الخلاف في مجموعة أوبك بلس النفطية بشأن زيادة الإنتاج.

وقالت ساكي، في إفادة صحفية الثلاثاء: "لسنا طرفًا في هذه المحادثات، لكن خلال عطلة نهاية الأسبوع وحتى هذا الأسبوع، أجرينا عددًا من المحادثات رفيعة المستوى مع مسؤولين في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وشركاء آخرين معنيين".

لم تكشف ساكي هوية المسؤولين الأمريكيين، فيما ألمحت إلى أنها لا تتوقع إجراء الرئيس الأمريكي جو بايدن مكالمات شخصية مع مسؤولي البلدين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تأمل في أن تؤدي المحادثات إلى اتفاق "من شأنه تعزيز الوصول إلى طاقة اعتمادية وميسورة التكلفة".

وأكدت أن محادثات مجموعة أوبك بلس مهمة بالنسبة للإدارة الأمريكية كونها مرتبطة بأسعار النفط في الولايات المتحدة، مُضيفة: "لهذا السبب يراقب فريقنا أسعار البنزين باستمرار ويتواصل بشكل مباشر مع أطراف أوبك للتوصل إلى صفقة والسماح للزيادات المقترحة في الإنتاج بالمضي قدمًا".

وشهدت أسعار النفط الخام ارتفاعًا، تزامنا مع الخلاف بشأن زيادة الإنتاج.

وكانت دول "أوبك بلس" قد أجرت محادثات، الخميس والجمعة الماضيين، حول زيادة الإنتاج دون التوصل إلى اتفاق، لتقرر الدول عقد جولة جديدة من المحادثات الاثنين إلا أنها أُلغيت.

والأحد، وصفت الإمارات العربية المتحدة اتفاقية "أوبك بلس" بأنها "غير عادلة" من ناحية نقطة الأساس المرجعية لحجم إنتاج النفط، مؤكدة أنها تؤيد "أي زيادة غير مشروطة" في إنتاج أغسطس، في ظل حاجة السوق العالمية لزيادة الإنتاج، لكن دون ربط زيادة الإنتاج بتمديد مدة الاتفاقية.

في الوقت نفسه، دعا وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود، إلى تقديم القليل من "العقلانية والتنازلات" من أجل التوصل لاتفاق بشأن زيادة الإنتاج النفط في تحالف "أوبك بلس".

نشر