القطاع الخاص السعودي غير النفطي يسجل نمواً أبطأ في أغسطس

اقتصاد
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لأبراج تحت الإنشاء في الرياض
صورة أرشيفية لأبراج تحت الإنشاء في الرياض Credit: FAYEZ NURELDINE/AFP/Getty images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سجل القطاع الخاص السعودي غير النفطي في أغسطس/آب نموًا أبطأ من الشهر الماضي بعد أن نما الإنتاج بأضعف وتيرة له منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2020، حسبما أفادت شركة IHS Markit في تقرير يوم الأحد.

وتراجع مؤشر مدراء المشتريات الرئيسي (PMI ) التابع لمجموعة IHS Markit الخاص بالسعودية – إلى 54.1 نقطة في أغسطس/ آب من 55.8 نقطة  في يوليو/تموز.

وتم إعداد المؤشر المركب الذي يُعدل موسميًا ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير النفطي. 

وأظهر المؤشر أن غالبية الانخفاض في المؤشر الرئيسي جاءت من مؤشر الإنتاج الذي على الرغم من التراجع فهو لا يزال يشير إلى ارتفاع قوي في النشاط غير النفطي وهو ما عزاه المحللون إلى تحسن الطلب وتخفيف قيود تدابير السفر.

وقال ديفد أوين، الباحث الإقتصادي في مجموعة Markit IHS إن أوضاع السوق لا تزال تشكل تحدياً بالنسبة إلى الكثير من الأعمال في ظل الوباء. 

أما معدل التوظيف فجاء من دون تغيير حيث رأت الشركات أن الطاقة الإنتاجية الحالية تكفي لاستكمال الأعمال حاليًا. 

وأضاف أوين في التقرير: "كان خلق فرص العمل مخيبًا للآمال مرة أخرى في شهر أغسطس، بسبب استمرار الانخفاض في أحجام الأعمال المتراكمة والتوقعات الضعيفة للنشاط. وفي حين تتوقع الشركات تحسنًا في ظروف الأعمال المحلية في الأشهر المقبلة، فإن عدم القدرة على التنبؤ بالوباء يعني أن مخاطر الانحدار لا تزال مرتفعة".

نشر