هكذا ينفصل الأثرياء... قضية طلاق مستمرة منذ 26 سنة

منوعات
نشر
هكذا ينفصل الأثرياء... قضية طلاق مستمرة منذ 26 سنة

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) --  قد لا يشتري المال الحب لكنه، وبما لا يدع مجالا للشك، يتيح تجنيد أفضل المحامين المختصين في معارك الطلاق، وهو ما يتضح جليا في قضية الطلاق القائمة منذ 26 عاما،  بين الملياردير الأمريكي، ستيف كوهين، وزوجته السابقة، باتريشيا.

ودخل الزوجان، منذ انفصالهما عام 1988، في معركة قضائية مفتوحة استنادا إلى عدد من التهم وجهتها باتريشيا إلى الزوج، منها مزاعم أنه قام بـ"خداعها" حول قيمة ثروته.

وأصدر  القاضي الفيدرالي، ويليام بولي، الذي يترأس جلسات المحاكمة، الاثنين، قرارا برفض دعوى الزوجة بأن كوهين لم يكشف عن تسوية قانونية بقيمة 5.5 مليون دولار حول مشروع عقاري فاشل، وقرر متابعة النظر في تهمة أخرى هي"التزوير."

ويسمح القرار القضائي بزحزحة الدعوى القانونية "المتعثرة" منذ نحو ثلاثة عقود.

وعلق بولي على القضية بقوله إنها" "خلاف عائلي.. والشيء الوحيد الذي يجعل منها فريدة من نوعها مقارنة بقضايا أخرى لا حصر لها، هي الموارد القانونية التي لا تنضب التي زج بها الطرفان في القضية."

وأضاف: "هذه قضية تعيد الإيمان بالفكرة القديمة القائلة بأن الطلاق يستمر للأبد.. معركة آل كوهين القضائية استمرت لفترة تصل إلى ضعف فترة زواجهما."

نشر