مراحيض فاخرة ضد الجراثيم تنافس الحمامات العامة في أمريكا

تكنولوجيا
نشر
مراحيض فاخرة ضد الجراثيم تنافس الحمامات العامة في أمريكا
تصميم من حمامات "بوش ستو أند غو"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد يكون لدى بعض الأشخاص هوس مكافحة الجراثيم، أو حالة مزمنة من الإفراط في التعقيم، وأكثر ما يثير الشعور بالقلق بالنسبة إلى هؤلاء الأشخاص هو الحمام العام اللعين.

ومع ذلك، في مدينة نيويورك الأمريكية، فإن الأمر لم يعد يسبب أي مشكلة، إذ تهدف شركة "بوش ستو أند غو" بتغيير ذلك المفهوم من خلال تقديم حمامات خاصة وراقية.

وتستند الفكرة على أن العملاء يدفعون ما يسمى برسوم العضوية السنوية بقيمة 15 دولارا، وبعد ذلك يمكنهم شراء مجموعات مختلفة من المراحيض لفترة ثلاثة أيام (24 دولار) أو ستة أيام (42 دولار) أو 10 أيام ( 60 دولارا) . وهذا يشمل استخداما مجانيا أيضاَ لثلاثة أطفال دون سن الـ 18 عاماً.

أما مؤسس "بوش ستو أند غو" وايني باركس، فيقول إن "كل من يزور مانهاتن يحتاج إلى مكان خاص، وسنواصل في بناء المواقع كلما تزايد عدد الأعضاء." أما حالياً، فإن الخطة تهدف إلى إطلاق ثلاثة مواقع رئيسية تابعة لشركة "بوش ستو أند غو"، خلال الصيف المقبل، وذلك بالقرب من جنوب شارع الميناء، وفي محطة بنسلفانيا وفي محطة غراند سنترال.

وسعى "بوش ستو أند غو" في تحقيق الخصوصية في استخدام  الأعضاء للمراحيض، وذلك من خلال  عزل الأصوات المحرجة بأنغام الموسيقى، الصادحة من الحمامات، والأبواب الصلبة، والجدران العازلة للصوت، فضلاً عن التهوئة الثقيلة.

وكذلك، ستقدم "بوش ستو أند غو" ما هو أكثر من المراحيض، إذ ستقدم أيضا للزبائن خزائن آمنة لوضع حقائبهم، أو قضاء بعض الوقت الهادئ على كرسي مريح.

نشر