هل يعقل؟ أم وابنتها تسرقان سيارة بالخطأ

منوعات
نشر
هل يعقل؟ أم وابنتها تسرقان سيارة بالخطأ
صورة انستغرام تظهر الملصق الذي نشر للعثور على صاحب السيارة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ما بدأ كمعروف من والدة لابنتها، انتقل لما يشبه لعبة الفيديو الشهير "غراند ثيفت أوتو"، إذ قامت الوالدة بأخذ سيارة أخرى بالخطأ.

إذ قامت الوالدة بتحريك سيارة ابنتها وسيارتين أخريين لصديقاتها كي لا تحصلا على مخالفة للوقوف الخاطئ، بل وأرسلت رسالة نصية لابنتها لتعلمها بأنها نقلت مواقع السيارات وبمدى افتخارها بنفسها.

ولكن عندما أرادت إحدى النساء المغادرة فوجئت بأن سيارتها لم تكن موجودة، إذ قامت الوالدة بأخذ سيارة مماثلة من نوع هوندا أكورد موديل 1993 ولكن باستعمال مفاتيح سيارتها الخاصة بها.

بعدها عثرت المرأة على سيارتها لكنهن لم يعرفن ماذا يمكن أن يفعلن بالسيارة الرابعة الإضافية مجهولة الهوية، لذا قامت الابنة بنشر ملصقات في شوارع مدينة نيويورك، قالت فيها: "إنني لم أسرق سيارتك لكن أظن بأن والدتي من فعل ذلك، إنها قصة طويلة سأشرح الأمر لاحقاً."

وتناقل المستخدمون صوراً للملصقات على موقع الإنستغرام، لكن الشرطة عثرت على صاحب السيارة من خلال بلاغ قدمه بسرقتها.

وقال ممثل عن شركة هوندا إن مثل هذه الحوادث "نادرة" ويتصادف فيها أن تتطابق مع المفاتيح مع بعضها.

نشر