مصر.. إلغاء بطولة العالم لـ"الشيشة" وملاحقة منظميها

منوعات
نشر
كأس العالم للشيشة
7/7كأس العالم للشيشة

منظر آخر من جو المسابقات التي عقدت سابقاً.

القاهرة، مصر (CNN)- قررت السلطات المصرية إلغاء بطولة العالم لـ"الشيشة"، التي كان من المقرر أن تبدأ في القاهرة الخميس، وملاحقة القائمين على تنظيمها، باعتبار أنها تمثل "خرقاً" لعدد من الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها مصر، وخاصة المتعلقة بمكافحة التبغ.

وقال وزير الصحة، عادل عدوي، في تصريحات أوردها التلفزيون الرسمي، إنه "تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد القائمين على مسابقة بطولة العالم للشيشة"، والتي كان من المزمع عقدها بأرض المعارض بالقاهرة، لمدة يومين، اعتباراً من الخميس، وحتى الجمعة.

وأكد الوزير المصري أنه تم منع "البطولة"، نظراً لأنها "تُعد خرقاُ واضحاُ لاتفاقية منظمة الصحة العالمية الإطارية، والتي وقعت عليها مصر، بشأن مكافحة التبغ عادل عدوي، والتي تشمل مجموعة من الإجراءات الهادفة لحماية الناس من آثار استهلاك التبغ ودخان التبغ غير المباشر."

ونشرت CNN بالعربية تقريراً مصوراً الخميس، حول الاستعدادات الجارية بالعاصمة المصرية لتنظيم بطولة العالم في الشيشة، يومي 24 و25 أبريل/ نيسان الجاري، تحت اسم Hookah Battle أي "معركة الشيشة"، على أن يتم تصعيد الفائز بها إلى بطولة "كأس العالم"، المقرر تنظيمها في أغسطس/ آب القادم.

ونقل موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، عن رئيس "جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر"، عصام المغازي، أن استهلاك التبغ، يأتي في مقدمة أسباب الوفاة التي يمكن تجنبها.
وأضاف المصدر نفسه أن تدخين التبع يسبب ما يزيد على ستة ملايين حالة وفاة في مراحل مبكرة من حياتهم سنوياً، منهم أكثر من خمسة ملايين ممّن يتعاطون التبغ، أو سبق لهم تعاطيه، وأكثر من 600 ألف من غير المدخنين، الذي يتعرّضون لدخانه بطريقة غير مباشرة.

ولفت التقرير إلى أن اتفاقية مكافحة التبغ دخلت حيز التنفيذ في فبراير/ شباط 2005، وأصبحت تلك الاتفاقية، اعتباراً من ذلك التاريخ، ملزمة بالنسبة للأطراف الموقعة عليها، ومن بينها مصر، ممّا يعني أن تلك الأطراف باتت مجبرة على تنفيذ تدابير مكافحة التبغ، وفق الأحكام المبيّنة في الاتفاقية.

نشر