إلغاء "قداس أسود" للمعبد الشيطاني بجامعة هارفارد

منوعات
نشر
إلغاء "قداس أسود" للمعبد الشيطاني بجامعة هارفارد

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- بدون مقدمات، ألغى ناد بجامعة هارفارد الأمريكية، الاثنين، استضافة "قداس أسود" لعبدة الشيطان  بعدما أثارت الطقوس التي ينظمها "المعبد الشيطان" ومقره نيويورك، ضجة واسعة.

وعزا لوسين غريفس، المتحدث باسم "المعبد الشيطاني" في حديث لصحيفة "بوسطن غلوب"، الغاء "القداس" لعدم وجود مقر لإستضافته مضيفا: "كل المشاركين، خارج المعبد الشيطاني، أصابهم الرعب بحق.. أنا لا ألومهم أفهم أن كثيرين تلقوا رسائل كراهية."

وقال أورورا غريفين، رئيس رابطة الطلاب الكاثوليكية بهارفارد، إن أكثر من 60 ألف وقعوا على التماس وقف "القداس الأسود."

ولم يتضح بعد أسباب عدم توفر مقر لإقامة "القداس الأسود" الذي كان من المقرر أن يستضيفه نادي كلية الدراسات الثقافية بالجامعة  لمدة ساعتين.

وتسود الضبابية تاريخ "القداس الأسود" الذي يعتقد الكاثوليك بنه احتفال للسخرية من شعائرهم ومعتقداتهم، وقالت رابط طلاب جامعة هارفارد، في بيان،: "لا نهدف إلى الإساءة لأي دين أو عقيدة وهو ما يتنافى مع هدفنا التعليمي، بل على النقيض، بل لنتعلم  وتجربة تاريخ ممارسات ثقافية مختلفة."

ومن جانبه قال النادي الثقافي إن إقامة "القداس الأسود" يدخل في سياق سلسلة مراسم لاستكشاف ثقافات من مختلف أنحاء العالم، منها عرض بوذي في التأمل.

وفي وقت سابق، قالت رئيسة جامعة هارفارد، درو فوست، أنها ستسمح بالمضي قدما بـ"القداس الأسود" من مبدأ حرية التعبير، إلا أنها أشارت إلى مشاركتها في صلاة بكنيسة"سانت بول" قررت أبريشية بوسطن إقامتها كاحتجاج على القداس "الشيطاني."

ويذكر أن "المعبد الشيطاني" يقف وراء طلب إقامة تمثال للشيطان قرب نصب الوصايا العشر بأوكلاهوما.

نشر