مشادة عائلية تنتهي كما في أفلام الحركة والإثارة

منوعات
نشر
مشادة عائلية تنتهي كما في أفلام الحركة والإثارة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) –- صعق مستخدمو الطريق السريع في "المقطع 77" بنورث كارولاينا، بمشهد عادة لا يشهدونه سوى في أفلام الحركة والتشويق، رجل متشبث بسيارة مسرعة يحاول الدخول إليها للوصول إلى السائق"، لكنه ليس مقطع فيلم هوليوودي، بل جانب من مشادة عائلية!. 

وقالت بريندا كروز  لقناة "دبليو اس او سي"، الشقيقة لـ CNN..: "صرخ الأطفال فجأة بأن أحد الأشخاص موجود على ظهر سيارة مسرعة.. التفت لأجده متشبثا بظهر السيارة التي كانت تسير بسرعة 50 كيلومترا في الساعة.

وأضافت: "تناولت هاتفي المحمول لالتقط المشهد الغريب، هو ما فعله سائقو السيارات الأخرى الذين خفضوا سرعتهم لمتابعة تفاصيل الحادث وتصويره.

وقام "المغامر" بتهشيم الزجاج الخلفي والزج بنفسه داخل السيارة التي كانت تقودها امرأة بجانبها طفل.

وأعرب أحد أفراد أسرة كروز عن مخاوفه على مصير المرأة التي كانت تقود السيارة خاصة وأن "المقتحم" هشم الزجاج بما تبدو كآلة حادة.

وقالت الشرطة إن الحادث بدأ كمشاجرة عائلية امتدت فصولها حتى الطريق السريع، وأوضح الناطق باسم شرطة "شارلوت-ميكلينبيرغ، كينيث تريتلي: "المرأة هي الضحية ولم تتقدم بأي اتهامات خاصة وأن الحادث لم يتسبب بإيذاء أحد."

نشر