طارق الشناوي: جمال سليمان لم يتقن عبدالناصر وهبه مشاري استسهلت ولا وجود لنظرية المؤامرة

طارق الشناوي: جمال سليمان لم يتقن عبدالناصر وهبه مشاري استسهلت ولا وجود لنظرية المؤامرة

رمضانيات
آخر تحديث الأربعاء, 16 يوليو/تموز 2014; 04:44 (GMT +0400).

دبي، الإمارات العربية المتحدة (--(CNN أعتبر الناقد الفني طارق الشناوي، أن العملين التاريخيين المصريين المعروضان هذا العام لم يكنا موفقين، في إشارة منه إلى مسلسل "سرايا عابدين"، الذي يدور حول حياة الخديوي إسماعيل، ومسلسل "صديق العمر"، الذي يدور حول علاقة الرئيس المصري الأسبق جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر. وحمل الشناوي المخرجين والمؤلفين، مسؤولية السقطات التي الوقع فيها العملين.

ووصف الشناوي في مقابلة خاصة لـ CNNبالعربية، مسلسل "صديق العمر"، بـ "الكارثة متكاملة الأركان" وقال" أخطاء عديدة وقع فيها العمل، بدأً من الكتابة والمرجعية التاريخية وصولاً إلى اختيار الشخصيات والاداء، هناك فرق بين الوثيقة التاريخية والحكايات الشعبية، فحين نقرر عمل مسلسل تاريخي يمكن أن نتأثر بالحكايات الشعبية، لكن لا نبني عملنا على هذا الأساس دون الرجوع إلى التاريخ."

وأشار إلى أن العلاقة بين عبد الناصر والمشير تم تطرق إليها في سيناريو "الصديقان"، تأليف الراحل ممدوح الليثي، وأثار استياء ورثة المشير ورفعوا عدد من الدعاوي ضده وأضاف: "لكن نجد الأمر بالعكس حين تحول الفيلم إلى عمل درامي، وتغيير كاتب السيناريو فنجد أن ورثة المشير سعداء جداً بالعمل بينما نجد ورثة عبد الناصر مستائين، وذلك بسبب تأثر كاتب السيناريو بالحكايات الشعبية."

وأعتبر الشناوي أن الفنان السوري جمال سليمان أخفق في تجسيد الشخصية وقال: "تجسيد شخصية عبد الناصر ليس هيناً، فلناصر صورة ذهنية خاصة جداً لدى المشاهد العربي، حتى الان لم يستطع أي فنان تجسيدها باقتدار بما فيهم الراحل أحمد زكي. الفنان جمال سليمان راهن على الدور الخاطيء ، فقد حالت اللهجة بينه وبين الشخصية رغم تركيزه فيها، وهو ما أفقده الكثير من الجوانب في الأداء. أما المخرج عثمان أبو لبن فيتحمل جزأ كبيراً من اخفاقات العمل."

أما بالنسبة إلى مسلسل "سرايا عابدين" فيرى الشناوي أن أحد مرجعيات صناع العمل هو مسلسل "حريم السلطان"، خاصة من ناحية الجوانب البصرية والدرامية وذلك نظراً للنجاح الطاغي للمسلسل، وأعتبر الشناوي أن محاولة الاستنساخ واضحة.

وأضاف: "الوثائق التاريخية أساس العمل الدرامي التاريخي والخيال هو الطوابق، فإذا كان الأساس خاطيء فالطوابق عرضة للانهيار، أما موضوع الـ "”CREATIVE LICENCE، الذي تعتمد عليه الشركة المنتجة فأقول إن الدراما غير مطلقة الخيال، الخيال في الأعمال التاريخية يكون في الجوانب غير الموثقة، أي ما يندرج تحت قانون الممكن حتى يصدقه المتلقي، لكن ‘سرايا عابدين‘ اختار ساري لم تكن مشيدة في ذلك الوقت، ولقب اسماعيل بالخيديو وهو لم يكن يحمل اللقب وقتها وغيرها من أخطاء. الأخطر هو أن الكاتبة والمخرج بالغا في الإبهار فتحول الضوء إلى ضوضاء، الدراما ليست أستعراض ."

واعتبر الشناوي أن صناع العمل أرادوا جذب الجمهور إعلى حساب شخصية معروفة تاريخياً مثل الخديوي اسماعيل ووضعها في قصة افتراضية، وحاولوا الخروج من المأزق القانوني بوضع عبارة قصة مستواحاة، لكن هذا لا يعفيهم من المسؤولية القانونية، الأهم من المسؤولية القانونية المسؤولية الأدبية."

ويرى الشناوي أن الفنانة يسرا هي أكثر الخاسرين في هذا العمل، واعتبرها استسهلت في أداء الشخصية واقتبست من أرشيف الدراما أداء الفنان ماري منيب في مسرحية "إلا خمسة"، الذي جسدت فيه دور عجوز تركية، ووصف الفنانة غاده عادل بصاحبة الأداء الأفضل في المسلسل.

واستبعد الشناوي وجود نظرية مؤامرة ضد مصر قائلاً: "بموجب معرفتي بالعمل الدرامي لا توجد نظرية مؤامرة ، الخطأ مهني لا علاقة له بكون الكاتبه كويتية، فهي غير مخلصة لعملها واستسهلت في الكتابة، وهذا عذر أقبح من ذنب."

ولا يرى الشناوي مشكلة في أن يجسد أي فنان عربي شخصية تاريخية مصرية وقال:" لست ضد أن يجسد فنان غير مصري أي شخصية تاريخية مصرية بشرط أن يدقنها، فمثلاً الفنان الأردني اياد نصار كان مبدع في دور حسن البنا، كذلك الفنان تيم حسن صدقته كثيراً في شخصية " الملك فاروق". هذا العام هيفاء وهبي أجادت اللهجة المصرية في مسلسلها ’كلام على ورق ‘وصدقتها كثيراً، ويا ليت جمال سيلمان يتعلم منها ضبط اللهجة، أما قصي خولي فأداءه غير مقنع."

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"مريم كيوان","branding_ad":"Entertainment_Branding","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"طارق الشناوي: جمال سليمان لم يتقن عبدالناصر وهبه مشاري استسهلت ولا وجود لنظرية المؤامرة","full_gallery":"TRUE","gallery_name":"بالصور: المسلسلات التاريخية","gallery_slide":"الناقد الفني طارق الشناوي","publish_date":"2014/07/15","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["entertainment"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}