صور تلتقط نبض الشارع في السودان ووجوه تروي قصص أصحابها

منوعات
نشر
صور "Humans of Khartoum" تلتقط نبض الشارع في الخرطوم ووجوه تروي قصص أصحابها
16/16صور "Humans of Khartoum" تلتقط نبض الشارع في الخرطوم ووجوه تروي قصص أصحابها

Humans of Khartoum

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- على ضفاف نهر النيل يجلس صياد عجوز متمرجحاً في قاربه تحت أشعة شمس الخرطوم الحارة، بنظرة متأملة وتعابير وجه حادة يقترب كوب الشاي من فمه، ليلطف بالنكهة الأجواء ويرسم ابتسامة لطيفة على وجهه.

توجه إليه المصور الفوتوغرافي قصي عقود ليطلب إذناً بالتصوير، رحب به الصياد وبدأ معه حديثاً أخبره فيه أنه وزملاءه الآخرون يأتون للصيد كل يوم ليبيعوا ما يعلق في شباكهم في سوق السمك.

انطلق عقود (27 عاماً) في مايو/أيار الماضي، لتصوير سكان مدينته خلال سلسلة من ألبومات للصور تظهر الحياة في شوارع العاصمة السودانية.

وعلى غرار مدونة "Humans of New York" التي ظهرت عام 2010 ونشرت صوراً لأشخاص مختلفين عكست نبض الحياة في المدينة الأمريكية، ظهر الكثير من المدونات المشابهة الأخرى تظهر أناساً حول العالم، وجاب عقود أيضاً شوارع الخرطوم وحاراتها ليتعرف العالم على سكن السودان وحياتهم، ونشر مدونة بهذه الصور بعنوان "Humans of Khartoum".

وتنوعت صوره التي التقطت البائعين في سوق المورده والرجال الذين يشربون الشيشة في حدائق جزيرة توتي، والنساء اللواتي يبعن الشاي على حواف رصيف بالقرب من جامعة الخرطوم.

ويقول عقود إنه لم يواجه مشكلة في الحصول على موافقة الأشخاص لتصويرهم، لكنه أشار إلى أنه واجه صعوبة في إقناع النساء للحصول على صورة لهن، وقال إنها واحدة من "المعيقات الثقافية."

ويعمل عقود على تصوير الناس لاهتمامه بهم، لكنه أكد بأن هنالك فئة واحدة على وجه الخصوص تسترعي اهتمامه، المسنون، إذ يرى بأنهم "يحمون في جعبتهم قصصاً رائعة."

نشر