تسلقت السور الأمني للمطار لغاية منع طائرة زوجها من الإقلاع

منوعات
نشر
تسلقت السور الأمني للمطار لغاية منع طائرة زوجها من الإقلاع

أتلانتا, الولايات المتحدة الأمبريكية (CNN) -- تسلقت امرأة حواجز أمنية بارتفاع عشرة أقدام، والأسلاك الشائكة بسور مطار هاليفاكس ستانفيلد الدولي بمدنية نوفا سكوتيا في كندا، الأحد، بهدف منع تحليق الطائرة التي تقل زوجها.

وأضح السيرجنت آل لوبلانك، الناطق باسم شرطة الخيالة الكندية، بأن نوايا المرأة، 37 عاما، من سكان ضاحية صغيرة جنوب غربي المطار، انحصرت في "منع إقلاع الطائرة"، دون إيضاح أسباب ذلك، مضيفا: "تسلقت الحاجز الأمني لكنها لم تقترب من أي طائرة."

وترقد المرأة حاليا في مستشفى لتلقي العلاج من جراح أصيبت بها عند تسلق الحواجز الأمنية.

وقال بيتر سبروي، نائب رئيس قسم الاتصالات بالمطار إن برج المراقبة رصد المرأة بعد تسلقها الحاجز الأمني الساعة 08:30 صباح الاحد،  وأوقفت بواسطة أحد الموظفين الذي تصادف وجوده قرب المنطقة ، التي تجولت فيها لعشر دقائق.

وبررت المرأة للشرطة دخولها المنطقة لاعتقادها بوجود زوجها على متن طائرة ومحاولة منعه من السفر.

وأوضح لوبلانك، في بيان: "هذه حادثة استثنائية تماما.. لم أسمع بحادثة مشابهة طيلة عملي كضابط شرطة."

وتجري سلطات مطار هاليفاكس ستانفيلد مراجعة شاملة للإجراءات الأمنية بالمرفأ الجويعقب الواقعة الغريبة.

 

نشر