هل تجرؤ على السباحة في أعمق بركة بالعالم؟

منوعات
نشر
هل تجرؤ على السباحة في أعمق بركة بالعالم؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  عادة ما يتجه عشاق الغوص إلى أعماق البحار لممارسة هوياتهم المفضلة، غير أن فندقا إيطاليا افتتح مؤخرا بركة للسباحة صنفت، وفقا لكتاب غينيس للأرقام القياسية، بأنها الأعمق في العالم.

وبركة السباحة، التي أطلق عليها اسم "واي-40 ديب جوي،"  أصبحت محط أنظار زوار فندق ميليبيني، الواقع في منطقة مونتيغروتو تيرم السياحية قرب البندقية.

ويصل عمق بركة السباحة إلى 42 مترا، أي ما يساوي ارتفاع بناية مكونة من 13 طابقا.

مصمم هذه البركة هو إيمانويل بواريتو، الذي قضى نحو عام في تصميمها، ويتوقع أن تجتذب عشاق الغوص وأولئك الباحثين عن المغامرة والراغبين بخوض تجربة البقاء تحت الماء أطول فترة ممكنة.

وقد تم ملء البركة بنحو 4.3 مليون لتر من مياه الينابيع القريبة من المنطقة، وهو ما يسمح للغواصين بالسباحة من دون سترات الغوص التي عادة ما يرتدونها في البحار والبحيرات.

وتحتوي بركة السباحة أيضا على كهوف تحت الماء لتدريب الغواصين على مواجهة التضاريس المختلفة في أعماق البحار.

ويأمل القائمون على المشروع بأن تحول البركة منطقة مونتيغروتو تيرم إلى مركز للغوص العالمي، ويوجه الأنظار إلى منطقة للينابيع الطبيعية في أوروبا.

أما إذا كنت من الغواصين المبتدئين فلا تقلق، فهناك دروس خاصة لتعليم الغوض تحت إشراف مختصين.

نشر