بالصور.."ليغولاند" و"موتشين غايت" و"لؤلؤة دبي" منتزهات تسلية ضخمة قيد التطوير في دبي

منوعات
نشر
بالصور.."ليغولاند" و"موتشين غايت" و"لؤلؤة دبي" منتزهات تسلية ضخمة قيد التطوير في دبي
7/7بالصور.."ليغولاند" و"موتشين غايت" و"لؤلؤة دبي" منتزهات تسلية ضخمة قيد التطوير في دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- ديناصورات آلية، "ليغومان" و"رجل العنكبوت،" هؤلاء هم السكان الجدد في دبي، التي تهدف إلى إيواء أكبر عدد من المنتزهات الترفيهية الجديدة.

وتتضمن قائمة المنتزهات الترفيهية الجديدة، علامات تجارية مثل "ليغولاند" و"سيكس فلاغز" فضلاً عن مفاهيم جديدة أخرى. ومن المقرر افتتاح أكبر حديقة تحت الماء في العالم وتسمى "لؤلؤة دبي" في العام 2020، تزامناً مع معرض دبي الدولي "إكسبو 2020."

وتعتبر المساحة والحجم من بين أهم الميزات في المنتزهات الترفيهية الجديدة. ومن المتوقع أن يتفوق مشروع "وورلد أوف أدفانشير" التابع لمجوعة "أي أم جي" على حديقة "فيراري" بمثابة أكبر حديقة ترفيهية داخلية في العالم. وسيشمل المشروع أربعة مناطق، بما في ذلك منتزه جوراسي باسم "لوست فالي،" فضلاً عن منطقتين مخصصتين لشخصيات "كارتون نتوورك" و"مارفيل كوميكس."

وأوضح نائب رئيس التسويق في مجموعة "أي ام جي" آدم ألكسندر بايج: "نريد أن تصبح هذه الحديقة من بين إحدى النقاط المركزية المهمة في مستقبل دبي،" مضيفاً: "لا نريد بناء شيئ لا يستقطب الاهتمام العالمي، وإذا كان الأمر يتطلب بناء مساحة كبيرة، فهذا ما يجب علينا اعتماده."

ويخطط العديد من المطورين في دبي إلى الاعتماد بشكل كبير على ثقافة البوب واستخدام العناوين المشهورة لجذب الناس إلى منتزهات التسلية الجديدة. وينطبق ذلك بشكل خاص على مشروع "دبي باركس" المخطط بنائه قريباً، على مسافة 60 كيلومترا من مطار دبي الدولي.

وسيضم "دبي باركس" منتزه "ليغو لاند" فضلاً عن منتزه مستوحى من بوليوود وهوليوود تحت عنوان "موتشين غايت،" في دبي.

وقال مستشار المنتزه والمدير الإداري في شركة "ليجير بزنس أدفايزرز" جون غيرنير إن "الأفلام أصبحت نوعاً من وسائل الترفيه يربط الناس، صغاراً وكباراً، في جميع أنحاء العالم، بسبب مشاهدتهم جميعاً للأفلام ذاتها."

وبصرف النظر عن الحوافز المالية، ترى الشركات المطورة للمشاريع، استعداد دبي للتفكير خارج الصندوق بمثابة جزء من تميز المدينة.

وأشار الرئيس التنفيذي في شركة "ريف وورلدز" لتصاميم المنتزهات تحت الماء، باتريك دوغلاس إن .دبي لديها وفرة في الرؤية."

أما مشروع "لؤلؤة دبي" فهو عبارة عن حديقة تحت الماء تمتد على مساحة خمسة فدان، وتعتمد على مفهوم "مدينة أتلانتس المفقودة." وبالإضافة إلى الغواصين والسباحين، ستضم الحديقة الشعاب الاصطناعية الضخمة، والتي تهدف إلى تعزيز الحياة المائية.

وبينما تعتبر دبي موطناً لعدد لا بأس به من منتزهات الترفيه وأبرزها "وايلد وادي" و"أكوافينشر أتلانتس النخلة،" فما زالت القائمة طويلة بالنسبة لمنتزهات التسلية الجديدة التي من المتوقع إتمامها في السنوات المقبلة.  ويذكر أن العديد من المشاريع التي كان من المخطط العمل عليها قبل الركود الاقتصادي في العام 2008، لم تجد طريقها إلى الواقع.

وحذر غيرنير قائلاً: "في صناعتنا، يوجد توجهات للإعلان عن المنتزهات الترفيهية قبل تحولها إلى مشاريع واقعية،" مضيفاً أن "بناء صناعة سوق الترفيه من الصفر ليست أمراً جديداً، إذ أن مدينة أورلاندو، في ولاية فلوريدا الأمريكية كانت مدينة غير معروفة تقريبا حتى فترة السبعينيات، بعدما انتقلت إليها ديزني وورلد."

وأوضح غيرنير ان "دبي تريد أن تصبح وجهة سياحية عالمية لقضاء أوقات ممتعة ومسلية، ليس في المنطقة فقط، بل في العالم كله،" مؤكداً أن "إذا كانت هذه المشاريع ناجحة، فهذا سؤال كبير، ولكن بالتأكيد هذا هدفنا." 

نشر