بالصور.. لاجئون يرسمون بوجوههم مأساة الأزمة السودانية

منوعات
نشر
بالصور.. لاجئون يرسمون بوجوههم مأساة الأزمة السودانية
11/11بالصور.. لاجئون يرسمون بوجوههم مأساة الأزمة السودانية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- لم يتوقع المصور الفوتوغرافي بيتر تين هووبين، الذي اعتاد على تصوير مخيمات اللاجئين حول العالم أن يتفاجأ بما سيشاهده في العاصمة السودانية، الخرطوم، ولكن العكس هو ما حصل بالفعل. 

لم ير تين هووبين مثل مخيم "مايو" الواقع في ضواحي العاصمة، الأمر الذي زاد من شغفه لتوثيق قصص اللاجئين وحكاياتهم. ومنع تين هووبين من التقاط الصور خارج المستشفى في المخيم، ويقول: "لقد قيدت السلطات السودانية حرية تحركاتي بشكل كبير.. إذ لديها السلطة اللازمة لإبعاد وسائل الإعلام."

وقام تين هووبين بإنشاء استوديو للتصوير داخل إطار المستشفى، مستخدماً أغطية الأسرّة والأدوات المتوفرة في المخيم. وبدأ سكان المخيم بالتوافد إلى الاستوديو لرواية قصصهم من خلال عدسة الكاميرا، لتتحول الصور إلى أرشيف تاريخي يسرد هذه القصص المأساوية، ويكشف هويات أهل المخيم.

وتضمنت الصور الفوتوغرافية سودانيين من مختلف الأعمار، والثقافات والأديان. ووضعت النساء اللواتي أتين من شمال السودان الحجاب، فيما قررت نساء أخريات من جنوب السودان ارتداء اللباس التقليدي الذي يظهر المركز الاجتماعي للمرأة من خلال الأسلوب الذي تلف به جسدها بالأقمشة الملونة. 

 

نشر