دعوى قضائية ضد مؤسسات أمريكية مرموقة متهمة بنقل أمراض جنسية للتجارب بغواتيمالا الفقيرة

منوعات
نشر
دعوى قضائية ضد مؤسسات أمريكية مرموقة متهمة بنقل أمراض جنسية للتجارب بغواتيمالا الفقيرة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- رفع عدد من المرضى المصابين بأمراض منقولة جنسياً دعوى قضائية على جامعة جونز هوبكينز ومؤسسة روكيفيللير بتهمة تعمد هاتين الجهتين نقل هذه الأمراض إلى سكان من غواتيمالا منذ عام 1945 ولغاية عام 1956.

وتقول الدعوى إن هاتين المؤسستين تعمدتا حقن أيتام وسجناء ومرضى الأمراض العقلية وفتيات الهوى بالفيروسات المتسببة بالأمراض المنقولة جنسياً، لتحديد أي أدوية، من بينها البنسلين، يمكنها أن تعمل على إيقاف هذه الأمراض، مما أدى إلى موت يعضهم ونقل الآخرين الأمراض إلى أزواجهم وأقربائهم وأطفالهم.

قد تعيد هذه القصة إلى الذاكرة ما جرى في الثلاثينيات عندما قام علماء بحقن الأمريكيين من أصل أفريقي في ألاباما بأمراض ضمن تجارب، ولم يكونوا على علم بإصابتهم بها حتى يقوموا بما يلزم لشفائهم.

وتتضمن الدعوى مطالبة بتعويضاً يتجازو مليار دولار مقابل الأضرار، والتي قدمها 774 مدعيا، ممن أصيبوا بتلك الأمراض في هذه التجارب، ومن أقربائهم.

وتقوم الدعوى القضائية تجاه المؤسستين على أن مؤسسة روكيفيللير قامت بتمويل أبحاث جامعة حونز هوبكينز في مواضيع متعلقة بالصحة العامة، من بينها الأمراض التناسلية، وأنها وظفت علماء لمراقبة نتائج تلك التجارب.

وقد رد القائمون على جامعة جونز هوبكينز ومؤسسة روكيفيللير في بيان نشر على موقعيهما الإلكترونيين نفيا فيه تلك التهم بالقول: "إن المدعين يحملون قضية يؤكدون فيها بأن أعضاء كلية جونز هوبكينز اشتركوا مع لجنة حكومية راجعت تطبيقات الأبحاث، وأن الكلية بإجرائها للأبحاث يجب أن توضع محل المساءلة"، مضيفين بأن "هذا غير صحيح."

نشر